«الوحش الفضائي» يقترب من الأرض

طباعة

يشهد كوكب الأرض اقتراب كويكب ضخم يطلق عليه 2000 QW7 يبلغ ضعفي حجم برج شارد في لندن، خلال 3 أسابيع تقريبا.

وستكون الصخرة الملقبة بـ «الوحش الفضائي»، التي ستحلق قرب كوكبنا بسرعة 23111.79 كم الساعة يوم 14 سبتمبر، على بعد 3.3 ملايين ميل من الأرض.
ومع ذلك، بحسب المخطط الواسع للفضاء، هذه ليست مسافة كبيرة على الإطلاق، لذا تعتبرها «ناسا» بمثابة «مقاربة وثيقة».
ويمكن القول إنه في حال كان الكويكب، الذي يتراوح قطره بين 951 و2133 مترا، موجود على الأرض، فسيكون ثاني أطول المباني في العالم.
وكشف خبراء أن أي جسم فضائي سريع الحركة، يقع على بعد نحو 4.65 ملايين ميل، يعتبر «خطيرا» من قبل منظمات الفضاء الحذرة.