«ليختنشتاين» تحتفل بمرور 300 عام على تأسيسها

طباعة

b_100_62_16777215_0___images_1-2018_LS9(26).png

احتفلت إمارة ليختنشتاين الصغيرة بالذكرى 300 لتأسيسها، أول من أمس، كواحة للسلام والازدهار في عالم يموج بالاضطرابات ومكان يمكن للمواطنين فيه شرب الجعة مع أميرهم.

وقال يوهانس ألجوير «26 عاماً» بعد أن احتسى شراباً مع الأمير هانز آدم الثاني في حفل بحديقة خارج قلعته المطلة على العاصمة فادوتس «إنه لشرف لي أن أتمكن من القيام بذلك».
وأشار إلى أن الأمر ليس بغرابة أن يقابل مواطن أميركي الرئيس دونالد ترامب على سبيل المثال، وقال «نحن عائلة كبيرة هنا. نرى بعضنا البعض كثيراً. ونصادف بعضنا بعضا كثيرا».
وما جعل العطلة الوطنية مناسبة مميزة جدا، هو أنها صادفت الذكرى 300 لتأسيس إمارة ليختنشتاين التي تقع في جبال الألب بين سويسرا والنمسا وهي سادس أصغر دولة في العالم ويبلغ عدد سكانها نحو 38000 نسمة.
وواجه بعض السكان مشكلة مع الأسرة المالكة عندما هدد هانز آدم، الذي تملك عائلته الثرية بنك إل.جي.تي، في عام 2003 بالتنازل عن العرش إذا لم يمنحه رعاياه سلطات دستورية أكبر في خلاف حول مرشحين لمناصب قضائية، وفاز الأمير في التصويت بسهولة.