موت شجرة الصداقة الأميركية - الفرنسية في حديقة البيت الأبيض

طباعة

b_200_150_16777215_0___images_1-2018_LS9(25).png

شكّلت صورة دونالد ترامب وإيمانويل ماكرون، وهما يزرعان شجرة سنديان في حدائق البيت الأبيض العام الماضي، رمزا للصداقة المعلنة بين الرئيسين، غير أن الزرع لم يصمد طويلا؛ إذ هلكت هذه الشجرة توازيا مع أجواء التوتر التي سادت العلاقات الأميركية - الفرنسية. 

كان الرئيس الفرنسي قد أهدى شجرة السنديان الصغيرة لنظيره الأميركي خلال زيارته واشنطن أبريل 2018.
وبعد مصافحة حارة بينهما، زرع الرئيسان الشجرة على مرأى من زوجتيهما، وأمام عدسات كاميرات وسائل إعلام العالم أجمع.
وهذه الشتلة الصغيرة تنمو في شمال فرنسا؛ حيث قضي أكثر من ألفي جندي من قوات البحرية الأميركية خلال الحرب العالمية الأولى.
غير أن شجرة السنديان، التي ترمز للصداقة الفرنسية الأميركية، بدأت تتهالك سريعا ونقلت إلى الحجر الصحي.