مصر: حكم بالسجن بحق رئيس مجلس الشورى السابق في قضية فساد

طباعة

قضت محكمة مصرية بالسجن ثلاث سنوات بحق رئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف في قضية تتعلق باتهامات بالفساد.
ودانت محكمة جنايات القاهرة الشريف الذي يوصف بأنه كان من كبار مساعدي الرئيس السابق حسني وشغل منصب الأمين العام للحزب الوطني الديمقراطي الذي كان يحكم البلاد قبل ثورة 2011 باتهامات منها تحقيق كسب غير مشروع واستغلال نفوذه في جني ثروة طائلة بطرق غير مشروعة.
وقضت المحكمة في جلستها المنعقدة برئاسة المستشار عبد التواب ابراهيم بتغريم صفوت الشريف 99 مليون جنيه مصري «نحو 5.6 ملايين دولار» وإلزامه برد مماثل لقيمة الغرامة فيما قضت ببراءة نجله ايهاب في ذات القضية.
وكانت محكمة النقض قضت بإعادة محاكمة الشريف ونجله بقرار أصدرته في ديسمبر 2016 بإلغاء حكم صادر ضدهما بالسجن لمدة خمس سنوات والأمر بإعادة محاكمتهما من جديد.
وكانت محكمة جنايات القاهرة عاقبت في مايو 2016 الشريف ونجله ايهاب بالسجن لمدة خمس سنوات فيما عاقبت نجله الهارب أشرف بالسجن غيابيا لمدة 10 سنوات وتغريمهما 209 ملايين و78 ألف جنيه مصري «نحو 11.8 مليون دولار» وإلزامهم برد مبلغ مساو في مواجهة زوجة صفوت الشريف ونجلته بقدر ما استفادتا من كسب غير مشروع.
وكان جهاز الكسب غير المشروع أحال الشريف ونجليه ايهاب وأشرف الى محكمة الجنايات لاتهامهم بتحقيق كسب غير مشروع بنحو 300 مليون جنيه «16.9 مليون دولار».