مصر تدشن أول فرقاطة محلية الصنع من طراز «جوويند»

طباعة

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_LS5(21).pngاحتفلت القوات البحرية المصرية، أمس، بتدشين أول فرقاطة محلية الصُنع من طراز «جوويند»، التي تم بناؤها بشركة ترسانة الإسكندرية، إيذاناً باستعدادها لدخول الخدمة.
وتشهد القوات البحرية المصرية، خلال الآونة الأخيرة، طفرة تكنولوجية هائلة في منظومات التسليح والكفاءة القتالية، وفقاً لأحدث النظم العالمية.
وبدأت مراسم الاحتفال بكلمة قائد القوات البحرية المصرية الفريق أحمد خالد، حيث نقل تحية الرئيس المصري والقائد الأعلى للقوات المسلحة عبدالفتاح السيسي، وتحية القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول محمد زكي، لرجال شركة ترسانة الإسكندرية على إنجاز أول فرقاطة بأيادٍ مصرية في زمنٍ قياسيّ وبدقة وكفاءة تواكب أحدث التكنولوجيات العالمية في مجال تصنيع السفن، وقال قائد القوات البحرية المصرية إن القيادة العامة للقوات المسلحة حريصة على تنفيذ استراتيجية شاملة لتطوير وتحديث الأسطول البحري المصري لتعزيز الأمن والاستقرار في مناطق عمل القوات البحرية، ودعم قدرته على مواجهة التحديات والمخاطر الحالية التي تشهدها المنطقة.
ولفت إلى أن الوحدة الجديدة تعد الأكثر تطوراً في السلاح البحري المصري، لتعزيز قدرته على تحقيق الأمن البحري وحماية الحدود والمصالح الاقتصادية في البحرين الأحمر والمتوسط، وتوفير حرية الملاحة البحرية الآمنة ودعم أمن قناة السويس كشريان مهم للتجارة البحرية الدولية في ظل التهديدات والتحديات التي تشهدها المنطقة.
وألقى رئيس مجلس إدارة شركة الترسانة البحرية، كلمة شرح خلالها مراحل إنتاج الفرقاطة والمواصفات الفنية التي روعي فيها استخدام جميع المعايير العالمية في مجال إنتاج وصناعة السفن الحربية، مشيراً إلى أن النجاح الذي تم تحقيقه هو بداية لمزيد من التقدم والنجاحات في هذا المجال.