«اليوغا» رياضة تستقطب الكثيرين

طباعة

b_100_125_16777215_0___images_1-2018_LS6(26).pngتعد رياضة اليوغا من اهم الامور التي يجب ممارستها بشكل يومي او دوري وذلك لتأثيرها الايجابي على الجانب النفسي والروحي والجسدي.
وتركز يوغا «ساتفا» التي انشأها المعلم الروحي اناند ميهروتا في جبال الهملايا قبل اكثر من عقد على ممارسات اليوغا المكثفة والنشطة بهدف نشر الحكمة والبراعة الذاتية للجسد والعقل.وانتشر في الآونة الاخيرة عدد من المراكز تقدم حصصا لرياضة يوغا «ساتفا» في الكويت والتي استقطبت العديد من الاشخاص الذين يسعون لتقوية ارتباطهم الجسدي والعقلي.
وفي هذا السياق قالت معلمة اليوغا الرومانية ناتاليا ميدليت التي امضت سبع سنين بالكويت في حديث «كونا» ان «يوغا (ساتفا) تهدف الى خلق ابتكارات جديدة والتواصل مع طاقات الناس خلال الحصة».واضافت انه «خلال حصص يوغا (ساتفا) يتم تشغيل عدد مختلف من نغمات الموسيقى لنقل طاقة الناس الى اعلى المستويات تدريجيا وتنشيط الجسد وتسخينه».