بوغبا يخرج عن صمته ويتحدث عن «أزمته» مع اليونايتد

طباعة

b_100_75_16777215_0___images_1-2018_S2(124).pngبرأ النجم الفرنسي بول بوغبا لاعب نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، نفسه من الشائعات التي تشير إلى الخلافات بينه وبين ناديه، ومع مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو.
وتحدث بول بوغبا في تصريحات صحافية قائلاً: «يجب أن يعرف الجميع أنني لست من يتحدث بشأن هذه الشائعات، ولا أركز إلا في تطوير نفسي من الناحية البدنية».
وأضاف: «لقد عدت إلى فريقي مانشستر يونايتد متأخراً بسبب التتويج ببطولة كأس العالم مع منتخب بلادي فرنسا، لذلك أريد استعادة مستواي خلال فترة قصيرة».
وأكمل: «لا أفعل غير التركيز في عملي، أما بالنسبة للشائعات التي تخرج في الفترة الأخيرة فستستمر بشكل دائم»،وأضاف: «تجمعني بمورينيو علاقة المدرب ولاعبه، وأؤكد أني سألعب بقدراتي كاملة بنسبة 100% أياً كان الوضع».
لكن بوغبا اثار الجدل وغضب جماهير اليونايتد وقال: «أنا حالياً لاعب في مانشستر يونايتد، ولكن من يدري ماذا سيحدث في الأشهر القليلة المقبلة».
وخرجت الكثير من الشائعات في الأونة الأخيرة، تشير إلى أن هناك خلافات بين بول بوكبا والمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، لذلك يرغب النجم الفرنسي في الرحيل عن مانشستر يونايتد الإنكليزي.
وفي سياق متصل لم تمر تصريحات بوكبا مرور الكرام عند جماهير الفريق التي كان لها ردة فعل عكسية وسلبية على ما قاله النجم الفرنسي لشبكة «سكاي الألمانية» أثناء تواجده الحالي مع المنتخب الفرنسي.
وهذه التصريحات أغضبت جماهير الشياطين الحمر كثيراً، ففي وقت يعتبر الفريق في مرحلة انتقالية وبحاجة لدعم اللاعبين وسلوكهم الإيجابي، يفكر البعض في الخلافات والرحيل عن النادي.
ولذلك كانت ردة الفعل عنيفة من جماهير «الشياطين الحمر»، وهو ما عبرت عنه رداً على التصريحات السلبية من النجم الفرنسي مطالبة برحيله عن النادي في سوق الشتاء.
وقد تكون استراتيجية من بوغبا ووكيل أعماله مينو رايولا، وذلك لإجبار النادي على تركه في الشتاء المقبل، ولكن هل سيرضخ النادي لهذا الضغط؟