«الدون» يعطي الأولوية لـ«السيدة العجوز» على منتخب بلاده

طباعة

b_100_75_16777215_0___images_1-2018_S1(114).pngوجه المدير الرياضي السابق لنادي يوفنتوس الإيطالي ، لوتشيانو مودجي أسهم انتقاداته للإدارة الحالية بسبب تعاقدهم مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مقابل مبلغ فلكي وهو في سن الـ 33 عاماً.
ونشرت صحيفة «كوريري ديلو سبورت» تصريحاً لحوار مع مودجي، قال خلاله: «لم أكن لأقوم بالتوقيع مع لاعب بعمر الـ33 عاماً من أجل أرقام معينة ، لن أشتريه وأبيع غونزالو هيغواين الذي يضمن 20 هدفاً في الدوري خلال الموسم الواحد بهذه القيمة ، كنت سأبيع غونزالو أولاً مقابل 50 مليون يورو ومن ثم أعلن عن ضم كريستيانو».
وعاد مودجي خمسة عشر عاماً في الزمن وبالتحديد في صيف عام 2003 ، مؤكداً أنه كان سيوقع مع رونالدو في ذلك الوقت «لقد كان عمره 18 عماً ويلعب في سبورتينغ لشبونة، رأيته وفي صباح اليوم التالي وقعت على العقد».
وأكمل: «الصفقة كانت تبلغ 5 مليارات ليرة – 600 ألف يورو تقريباً – كنت سأعطي سبورتينغ لشبونة اللاعب الأوروغوياني سالاس أيضاً، لكن الأخير رفض الذهاب سوى إلى ريفير بلايت، بعدها دخل مانشستر يونايتد وحسم الصفقة».
وختم مودجي حديثه «كنا في أزمة في ذلك الوقت، يوفنتوس لم يكن قادراً على دفع بنس واحد لأن الميركاتو كان كبيراً».
وفي سياق متصل ذكرت تقارير صحافية إيطالية أن قائد المنتخب البرتغالي لكرة القدم كريستيانو رونالدو سيغيب عن المباراتين المقبلتين لبلاده، إحداهما ضد إيطاليا ضمن دوري الأمم الأوروبية، المسابقة الجديدة التي تنطلق في سبتمبر المقبل، للتفرغ لناديه الجديد يوفنتوس بطل إيطاليا في المواسم السبعة الأخيرة.
وكتبت صحيفة «غازيتا ديلو سبورت» أن الهداف التاريخي للمنتخب البرتغالي يريد أن يعطي الأولوية لناديه، وأن يكون في تورينو في قمة لياقته البدنية بهدف الاندماج بشكل أفضل مع زملائه الجدد في فريق «السيدة العجوز».
وفي هذه الحال، سيغيب رونالدو «33 عاما» عن المباراة الودية ضد منتخب كرواتيا، وصيف بطل العالم في مونديال 2018 في روسيا، في السادس من سبتمبر، وعن المباراة ضد إيطاليا في دوري الأمم في العاشر منه.
وانضم رونالدو الحائز على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات، الى يوفنتوس هذا الصيف قادما من ريال مدريد الإسباني مقابل 100 مليون يورو.
وفاز يوفنتوس في اول مباراتين هذا الموسم من بطولة الدوري المحلي في سعيه الى لقب ثامن توالياً، لكن رونالدو لم يسجل فيهما.
ويريد النجم البرتغالي مساعدة يوفنتوس أيضا على إحراز لقب دوري أبطال أوروبا بعدما حل وصيفاً مرتين في آخر أربعة مواسم، علماً أنه أحرز لقب المسابقة الأوروبية للمرة الأخيرة عام 1996.