الدوري الإنكليزي أفضل وجهات ريال مدريد لتدعيم صفوفه

طباعة

b_100_69_16777215_0___images_1-2018_S1(111).pngشكلت بطولة الدوري الإنكليزي إحدى ابرز الوجهات التي يفضلها نادي ريال مدريد الإسباني لتعزيز صفوفه وإبرام صفقات كبيرة مع أفضل نجومها في السنوات العشرين الأخيرة.
وتؤكد الاحصائيات ان الحارس البلجيكي تيبو كورتوا الذي تعاقد معه الريال قادماً من نادي تشيلسي هذا الصيف، قد رفع عدد اللاعبين القادمين من إنكلترا لقلعة «السانتياغو بيرنابيو» إلى
23 لاعباً منذ نهاية التسعينات.
ورغم ان العديد من التعاقدات التي قامت بها إدارة النادي المدريدي مع الأندية الإنكليزية كانت بنظام الانتقال الحر ، إلا ان تكلفة تسوقه هناك بلغت قيمتها 374 مليون جنيه استرليني وفقا للارقام التي نشرتها صحيفة «الدايلي ميل» البريطانية.
ويعتبر المهاجم الإنكليزي ستيف ماكمانامان اول لاعب ينضم لريال مدريد من الملاعب الإنكليزية بعد قدومه من نادي ليفربول في عام 1999 في صفقة انتقال حر، حيث استمر في صفوفه لعدة مواسم وحصل معه على ألقاب وبطولات محلية وقارية عديدة، إذ يبقى هدفه الرائع في مرمى فالنسيا في نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب «سان دوني» بالعاصمة باريس راسخًا في ذاكرة جماهير «الأبيض الملكي».
وفي نفس العام، تعاقد النادي المدريدي مع المهاجم الفرنسي نيكولا انيلكا قادماً من نادي أرسنال في صفقة وصفت بـ«الفاشلة» بعدما كلفت خزينة النادي نحو
23 مليون جنيه استرليني، وهي ذات القيمة التي دفعها أبناء العاصمة الإسبانية للتعاقد مع الإنكليزي ديفيد بيكهام نجم خط وسط نادي مانشستر يونايتد ، الذي بقي مع «الميرينغي» لغاية عام 2007 دون ان يترك أي بصمة مؤثرة على نتائج الفريق.
وفي السنوات العشر الأخيرة، استهدف ريال مدريد ورئيسه فلورنتينو بيريز نجوم الأندية الإنكليزية ، فبدأ بالهداف البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي جاء به إلى مدريد في صيف عام 2009 مقابل 80 مليون جنيه إسترليني، في صفقة كانت ناجحة بكل المقاييس بعدما احرز معه اربعة ألقاب في بطولة دوري أبطال أوروبا قبل ان يرحل عن صفوفه باتجاه يوفنتوس الإيطالي هذا الصيف.
وفي صيف عام 2012، نجح الرئيس فلورنتينو بيريز في تدعيم صفوف ريال مدريد  بنجم  الدوري الإنكليزي - في ذلك الوقت - لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش من نادي توتنهام هوتسبير مقابل 30 مليون جنيه إسترليني في صفقة أتت بثمارها أيضاً.
وفي صيف عام 2013، تمكن ريال مدريد من كسب المعركة التي خاضها ضد كبار الأندية الإنكليزية للظفر بخدمات الجناح الويلزي المتألق غاريث بيل من نادي توتنهام هوتسبير مقابل 86 مليون جنيه استرليني.
كما كللت بالنجاح صفقة لاعب الارتكاز الإسباني تشابي ألونسو بعدما اعاده النادي إلى إسبانيا في صيف عام 2009 نظير 30 مليون جنيه استرليني بعد تجربة ناجحة للاعب مع نادي ليفربول.
وفي المقابل، آلت تعاقدات كثيرة إلى الفشل بعدما عجز اصحابها عن حجز مكان في تشكيلة الفريق الرسمية او تقديم الإضافة الفنية للميرينغي، ليضطروا إلى ترك صفوفه والعودة الى إنكلترا على غرار المهاجم الإنكليزي مايكل اوين أو الانتقال الى دوريات اخرى على غرار ما قام به الجناح الهولندي اريين روبن الذي انضم إلى بايرن ميونيخ الألماني.
وتعتبر أسوأ صفقة للنادي الملكي في السوق الإنكليزية مع المدافع الإنكليزي جوناثان وودجيت القادم لصفوفه في عام 2004 من نادي نيوكاسل مقابل 13 مليون جنيه استرليني، حيث تعرض لإصابة في ركبته جعلته لا يلعب إلا نادراً ليضطر إلى ترك الفريق والعودة إلى بلاده.
وحاول الريال هذا الصيف التعاقد مع الثنائي البلجيكي الحارس تيبو كورتوا و لاعب الوسط الهجومي إدين هازارد، نجمي نادي تشيلسي الإنكليزي، لينجح في ضم الأول لكنه فشل في ضم الثاني الذي فضل الاستمرار مع ناديه اللندني هذا الموسم.