القانون البريطاني ينصف صلاح في واقعة فيديو تجاهل الجماهير

طباعة

b_100_66_16777215_0___images_1-2018_S1(107).pngخرج موقع «ذيس إز أنفيلد» البريطاني للدفاع عن محمد صلاح، نجم نادي ليفربول الإنكليزي والمنتخب الوطني المصري، بعد موجة حادة من الانتقادات بعد تجاهله للرد على بعض الجماهير التي طلبت الحصول منه على توقيعات تذكارية.
وانتشر مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة يظهر خلاله مطاردة بعض الجماهير للنجم محمد صلاح أثناء قيادته لسياراته في إحدى شوارع مدينة الميرسيسايد من أجل مصافحته والحصول على «أوتوغرافات إلا أن صلاح تجاهل الرد عليهم».
وأكد موقع «ذيس إز أنفيلد» أن القوانين البريطانية تنص على منع المشاهير من الإمضاء على توقيعات تذكارية أثناء قيادتهم لسياراتهم أو فتح النوافذ لمصافحة الجماهير، مُشيراً إلى أن البعض يحاول أن يرسم اللاعب بصورة الشخص السيئ، وذلك في استهداف واضح للنادي واللاعب اللذين يظهران بشكل مميز مؤخراً.
وكان محمد صلاح قد دخل في أزمة قانونية في بريطانيا إثر انتشار مقطع الفيديو عبر مواقع التواصل المختلفة، وذلك بسبب استخدامه لهاتفه المحمول أثناء القيادة، حيث طلبت إدارة ليفربول من اللاعب التوجه إلى السلطات الأمنية من أجل حسم موقفه في تلك القضية.
وتنص القوانين المرورية بالمملكة البريطانية على تغريم المُثبت تورطه باستخدام هاتفه المحمول أثناء القيادة 200 جنيه استرليني، مع خصم 6 نقاط من رصيده، حيث يكون لكل سائق عدد نقاط محدد من المخالفات وفي حالة تخطيهم يتم سحب رخصة القيادة منه.
وذكر الموقع التابع والداعم لنادي ليفربول أن محمد صلاح يمتاز دائماً بمعاملته الجيدة مع الجماهير، مستشهدةً بتبرعاته الدائمة بقمصانه للجمعيات الخيرية، فضلاً عن حرارة استقباله للطفل الذي اقتحم المباراة الأخيرة لفريقه من أجل مصافحته، فضلاً عن مصافحة الجماهير عقب نهاية كل مباراة.
يُذكر أن محمد صلاح كان قد قص شريط أهدافه بالموسم الجديد خلال مباراة ليفربول أمام وست هام بالجولة الافتتاحية بالدوري الإنكليزي حيث سجل الهدف الأول للريدز في المباراة التي انتهت برباعية نظيفة.
ويستعد فريق ليفربول لمواجهة كريستال بالاس على ملعب سيلهرست بارك في التاسعة من مساء يوم الإثنين القادم في إطار مباريات الجولة الثانية من الدوري الإنكليزي الممتاز.