الهيئة العامة للشباب تعلن انطلاق «أكاديمية الفنون والإعلام للشباب» الشهر الحالي

طباعة

b_100_66_16777215_0___images_1-2018_3(153).pngكتبت فالين فخري:

أعلنت الهيئة العامة للشباب انطلاق مشروعها الشبابي الواعد «أكاديمية الفنون والإعلام للشباب»، وذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته صباح أمس السبت في مركز شباب الدعية، وذلك بحضور مديرها العام عبدالرحمن المطيري، ومدير الأكاديمية المخرج عبدالله عبدالرسول، وأعضاء مجلس الأمناء أمل عبدالله، جاسم النبهان، بدر محارب، د.نوره القملاس، د.ابتسام الحمادي، وغاب عنه د.مبارك بلال، ود.عبدالله العابر.
استهل المؤتمر الصحافي في البداية بكلمة عبدالرحمن المطيري مدير عام الهيئة العامة للشباب ورئيس مجلس الأمناء حيث قال إن المشروع جاء انطلاقا من الكلمات السامية لصاحب السمو أمير البلاد التي تعتبر خارطة الطريق للتنمية البشرية، لافتا إلى أن هذه الأكاديمية منارة فكرية لتعزيز القيم والعادات والموروث الكويتي، ونشر ثقافة الحوار والرأي الآخر والوحدة والتماسك الاجتماعي.
من جانبه، قال المخرج عبدالله عبدالرسول مدير عام الأكاديمية إن المشروع جاء بإيمان ودعم من الهيئة العامة للشباب لإبراز المواهب والقدرات في مجالي الإعلام والفنون وفق الاطار العلمي والأكاديمي، وهي ستكون حاضنة فعلية للشباب.
واضاف عبدالرسول أن انطلاقة المشروع ستتم في التاسع والعشرين من الشهر الحالي، وستدشن الدفعة الأولى قريبا والتي ستكون مدتها شهرين، ودفعتين سنويا بمشاركة نخبة من الطاقات الأكاديمية في مجالي الإعلام والفنون، مثمنا دور أعضاء مجلس الأمناء في رسم استراتيجية الأكاديمية.
وبين عبدالرسول أن شروط القبول والتسجيل متاحة وسلسة والهدف منها تسليط الضوء على قدرات ومواهب الشباب، لافتا إلى أن الأكاديمية ستطلق موسما ثقافيا خلال الفترة القادمة سيتضمن التركيز على الأنشطة والفعاليات.
وقال الفنان جاسم النبهان: صاحب فكرة الأكاديمية هو عبدالله عبدالرسول الذي راودته الفكرة منذ ثلاثين عاما وأكثر، وقالت د.نوره القملاس إن المواد العلمية في التدريب الصوتي سلسة، فيما ذكرت د.ابتسام الحمادي ان المواد التي سيتم تدريسها الديكور والسينوغرافيا والأزياء وفق المبادئ والأسس، وتطرق مدير المشروع عبدالعزيز المجيبل إلى الجوانب الادارية، وعملية التسجيل عبر الموقع الالكتروني للأكاديمية.