فنان في الذاكرة

علي صالح القطان

طباعة

b_100_133_16777215_0___images_1-2018_F1(188).png

فنان من الجيل الذهبي كان عسكريا فبدأ عمله الفني من خلال التوجيه المعنوي في الجيش الكويتي ثم بدأ رحلته مع الفن منذ بداية انشاء تلفزيون الكويت، علي القطان أو «جسوم» كما عرفه الناس في مسلسل بوجسوم فنان كوميدي من طراز نادر يستطيع تقمص الأدوار الكوميدية بكل دقة، وقد ظهر ذلك جليا حين لعب دور المحامي في مسلسل درب الزلق إلى جانب عبدالحسين عبدالرضا، وأول عمل فني عرف من خلاله مسلسل عائلة بوجسوم الذي لاقى نجاحا كبيرا في وقته عام 1962 ثم توالت أعماله بعد ذلك فقدم مسلسل اللي ماله أول ماله تالي، اوبريت بعد العسل محكمة الفريج، كان هذا الفنان ملتزما ومقبلا على عمله، وعرف بدماثة الخلق، واعتزل الفن بعد آخر عمل مثل فيه وهو أوبريت بعد العسل، وتدهورت صحته بعد وفاة ابنته رحمها الله فنقل إلى لندن وهناك لاقى وجه ربه في 30 ابريل 2015 ونقل جثمانه إلى الكويت ودفن في وطنه الذي عشقه واخلص له وسيبقى علي صالح القطان فنانا في الذاكرة.