أحمد شموه لـ«الشاهد»: انطلاقتي كانت من خلال برنامج «تلفزيون الأطفال»

طباعة

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_F3(118).pngحاورته فالين فخري:

أحمد شموه فنان في بداية الطريق يمتلك الجرأة والموهبة معا يحظى بدعم من والده ووالدته، بدأ نجمه بالظهور في الاعمال الرمضانية ونجح في تقمص الادوار التي قام بها ونال اعجاب المشاهدين مما جعل المنتجين يقبلون عليه ورغم صغر سنه الا انه يمتلك الموهبة والحضور اللافت والذكاء وقد زارنا احمد شموه ووالده في جريدة الشاهد ودار الحوار التالي:
• قصة دخولك المجال الفني؟
- لقصة دخولي الفن حكاية فقد كان عمري اربع سنوات تقريبا وفي تلك الفترة كان اخوتي يذهبون بي الى برنامج «تلفزيون الأطفال» على قناة الكويت فكنت اشعر بالسعادة واعجبت بالبرنامج كثيرا فطلبت من اخوتي ان يصطحبوني معهم الى البرنامج  كل يوم ومن هنا بدأ حبي للفن وتعلقي به مع التشجيع الذي حصلت عليه من والدي ووالدتي والبرنامج عبارة عن مجموعة افكار خاصة بالاطفال يقدمه مجموعة من الأطفال ثم بعد ذلك بدأت آخذ حوارات واتحدث في البرنامج وعرفني الناس وتطورت الامور وبدأ الفن يصبح شيئاً مهماً بالنسبة لي وهذا البرنامج هو الانطلاقة الحقيقية لي في الفن وقد شجعتني كثيرا الاستاذة بدور العيسى التي كانت تعد البرنامج.
• ما دور اسرتك في دخولك المجال الفني؟
- لأسرتي دور كبير ومهم في دخولي الفن فهم من شجعوني  مع حرصهم الشديد على الا يتعارض عملي في الفن مع دراستي فهم في البداية كانوا يهتمون اكثر بالدراسة وان ادرس اكثر وانجح في دراستي ولا انسى هنا الدور الكبير لخالي الاعلامي الاستاذ يوسف مصطفى الذي كان الى جانبي ولم يبخل علي بالنصح والارشاد والتوجيه وكثير من الناس يقولون لي انك شديد الشبه بيوسف مصطفى وهذا شرف لي  ووسام على صدري فالفضل له بعد الله وانا الان استطعت ان اوفق بين الدراسة وعملي في الفن وانا مستمر وتأتيني عروض كثيرة للعمل في عدة مسلسلات درامية.
• ما قصتك مع التمثيل؟
- بدايتي كانت مع النجمة الكبيرة سعاد عبد الله وهذا من حسن حظي واول مسلسل قمت بالتمثيل فيه كان «امنا رويحة الجنة» وكان دوري فهد الصغير وهو ابن مرام البلوشي فقمت بالمرحلة الصغيرة لحسين المهدي وانطباعي عن العمل كان جدا جميل لدرجة ان الفنانة سعاد كانت تريدني ان اخذ دوراً اخر في نفس المسلسل ذاته وبعد ذلك عملت في مسلسل «الحب الحلال» وكان من بطولة باسمة حمادة،صمود الكندري وعبدالله بوشهري ودوري في العمل ابن مشاري البلام وهو دور فتى عاقل لكنه يفتقد الى حنان الاب وبعدها عملت في مسلسل «جود» مع الفنانة هدى حسين وشاركت بمسلسل «اليوم الأسود» مع شجون والهام الفضالة ولم اشعر بالرهبة من الكاميرا منذ اول مشهد مثلته لاني اعتبر الكاميرا صديقتي اما اخر مسلسل اشتركت به فهو «روتين» وكان دوري كوميدياً وعرض على قناة MBC ونجح العمل نجاحا كبيرا واصبح الناس ولله الحمد يعرفون احمد شموه.
• من الفنان الكويتي الذي تريد ان تصل الى درجته ومن تتطلع الى التمثيل بجانبه؟
- لا شك ان الفنان الكبيرعبد الحسين عبد الرضا هو القدوة لكل فنان واتمنى ان اصل ولو الى نصف ما وصل اليه هذا الفنان وانا مجتهد في مجالي وملتزم بمواعيد التصوير واحفظ الحوار بسرعة واتمنى كذلك ان اقف الى جانب سيدة الشاشة الخليجية حياة الفهد وكذلك مريم الصالح هذه الفنانة التي كانت اول فتاة كويتية تقف على خشبة المسرح.
• من كان السبب في دخولك عالم التمثيل؟
- لا بد ان نذكر الفضل لاهل الفضل فوالدتي هي صاحبة الفضل علي في دخولي الفن وفي كل شيء بجانب خالي يوسف مصطفى وكذلك والدي العزيز الذي لا يفارقني في اعمالي الفنية ويشير علي بما يعود بالنفع لي.
• هل قمت باعمال سينمائية بجانب التلفزيون؟
- هناك مشروع فيلم عرض علي والى الان لم ينفذ وهو دور حمد العماني في سنين عمره الاولى وبالفعل وافقت ومثلت الدور الا انه لم يعرض الى الان والسبب في ذلك انهم لم يختاروا اسما للفيلم وسيعرض في القريب العاجل.
• هل لك حضور بالسوشيال ميديا؟
- نعم اشارك بالسوشيال ميديا واتابع ولي جمهور كبير تعدى 100 الف على الانستغرام وانا سعيد بمتابعة الجمهور لي واحيانا اعلن اخباري على السوشيال ميديا والاقي ردوداً طيبة من الجمهور.
• ما طموحاتك؟
- طموحي كثير ومنه على سيبل المثال ان أكون معداً ومقدماً في الإذاعة أما في حياتي العملية فانا اتمنى ان أكون طبيبا او طيارا او مهندسا ولا استبعد في فترة من الفترات المقبلة ان اترك الفن فعملي الاساسي في الإذاعة لانني احب الإذاعة كثيرا وافضلها على التمثيل  فلي حضور في الإذاعة وقمت بتمثيل مسلسل اذاعي «مدرسة» مع الفنانة هيا الشعيبي ولكنه لم يعرض حتى الان وكان بطولته مجموعة من الأطفال من بينهم ليلى الرندي وشهد العميري.
• ما الرسالة التي توجهها؟
- رسائلي كثيرة ومن اهمها انه لابد ان يكون هناك برنامج متخصص للأطفال على تلفزيون الكويت ومانراه هذه الايام انه لا يوجد مثل هذه البرامج سوى برنامج توعوي واحد مع ان الاطفال يحبون مثل هذه البرامج وهناك كثير من الاطفال لديهم الكثير من المواهب ولو عرض علي برنامج خاص بالاطفال لوافقت على الفور وانا احب كل عمل خاص بالطفل وقد قمت بالتمثيل في مسرحية «كوكب اي سي» مع محمد العياد نجحت المسرحية وارى نفسي في برامج الاطفال كما ذكرت لكم.
• ماذا ينقص الأطفال الذين بعمرك؟
- الطفل جزء مهم جدا من المجتمع ونحن لا ينقصنا شيء فمسلسل «مدرسة» كل ابطاله أطفال على الرغم من وجود هيا الشعيبي وبشار الشطي ونور الغندور ودورهم مدرسين ولكن بطولة المسلسل ذاته كانت متركزة اكثر على الأطفال فنحن لا ينقصنا شيء ونستطيع ان نحمل مسلسلا كاملا فلم لا يكون هناك عمل كامل يقوم ببطولته الاطفال لا شك انه سيكون ناجحا.
• ما هواياتك؟
- احب كرة القدم وأحب القراءة وشاركت في مسابقة المكتبات وحصلت على المركز الثاني على حولي في المعلومات عن تصنيف الكتب والمكاتب والفهارس واحب القراءة كثيرا ولدي مكتبة بها مجموعة من الكتب القيمة والحمد لله حصلت على الامتياز في دراستي.
• مادمنا نتحدث عن الاطفال ما رأيك في مسرح الطفل؟
- مسرح الطفل رائع جدا وفيه مواضيع شبابية مميزة للأطفال فمسرحية «تماو» عندما فتح شباك الحجز دخلت اول يوم على الموقع لأرى كيف تسير الحجوزات وعندما دخلت في اليوم التالي وجدت ان كل الأماكن محجوزة فالجمهور يعرف ان العمل سوف يكون رائعاً، لذا اقول ان مسرح الطفل له متابعوه وان أثرت عليه مواقع التواصل بعض الشيء.
وعلى نفس السياق سألنا والد الفنان احمد شموه الذي كان حاضرا اللقاء فدار الحوار التالي:
• أليس من الافضل ان يتفرغ احمد الى دراسته ويؤجل موضوع الفن؟
- لا، بالعكس فانني أرى انه كلما زاد الضغط على الشخص يعطي افضل ماعنده فلا يفرغ طاقته على شيء واحد بل يعطيها في اكثر من مجال واحمد يوازن دائما بين الدراسة والعمل الفني وانا معه في كل خطوة ولو رأيت انه مقصر في الدراسة لطلبت منه التوقف ولكنه ناجح هنا وهناك وانا راض جدا عن المستوى الدراسي له وكذلك المستوى الفني  فانا ووالدته نتابعه اولا باول  ولا نقبل ان يعمل الا في الاعمال الهادفة التي تعود بالنفع عليه ونحن نسعى للافضل ولا احبذ ان يكون لدى الطفل فراغ حتى يتوجه للألعاب الالكترونية فيكون مشغولاً اكثر في الرياضة والهواية والدراسة افضل من هذا ويكون متواجداً مع والديه وخصوصا في هذه السن وهو استغلال الفراغ واحمد يقوم بتعلم اللغة التركية وقد تعلمها بالفعل.