زواج كاثوليكي بين الفن والشائعة

طباعة

مشعل السعيد

 

تزوج الفن الشائعة منذ زمن طويل ، بعد قصة حب واثمر هذا الزواج المبارك ذرية غير صالحة هي النميمة والقيل والقال والشتيمة ونشر الاخبار الكاذبة، الشائعة ايها السادة سرت في الوسط الفني سريان النار في الهشيم! كنا في الماضي نسمع الشائعة بالسنة مرة واحدة، اما اليوم فنسمعها كل يوم، وعندما تتحقق من هذه الشائعات تجدها ملفقة وكذبا صراحا، وتصفية حسابات علي حساب سمعة الفن والفنانين، وليس هذا الامر المشين مقصور علي الكويت فحسب وانما في كل ارجاء وطننا العربي الكبير،  هناك خفافيش ليل واوباش ليس لهم هم الا الاساءة الي الفنانين واطلاق الشائعات الكثيرة لاضعاف جماهيرية هذا الفنان او هذه الفنانة دون رادع من ضمير وبلا ادنى مسؤولية، المصيبة ان اصحاب الشائعات تدور حولهم الكثير من علامات الاستفهام، فبعضهم مأجور، والبعض الاخر اتخذوا من هذه الشائعات وسيلة تسلية، ولا اظن بتاتا ان يحدث طلاق بين الفن والشائعات لانه صار مثل الزواج الكاثوليكي، وسوف تستمر الشائعات والفن الى ما لانهاية، تنتهي اعمارنا وتفنى اجيال والامر على حاله. وما يغيظ المرء في هذا الشأن الدخول في تفاصيل الفنانين وحياة اسرهم بكل وقاحة وقلة حياء، فلا بارك الله بكم يا اصحاب الشائعات ولعنكم الله حيث وجدتم وهذا قليل في حقكم.