مسلسل خفايا في جزئه الثالث... دراما حزينة بلمسة كوميدية

طباعة

من جديد يعود مسلسل «خفايا» إلى جمهوره، وهذه المرة في جزئه الثالث، الذي يعد الأقوى ضمن سلسلة الدراما التراجيدية، حيث ان هذه النسخة تتميز بقصتها الحزينة، وتحمل في طياتها عديداً من المشاهد المؤثرة، مع لمسات كوميدية جميلة، اضافة إلى ظهور وجوه جديدة وشابة، وابداعٍ في تقديم الصور الفنية عبر كادر فني متكامل باستخدام أحدث المعدات المتطورة.
وقد جمعت هذه النسخة بين نجوم الفن في التلفزيون، ونجوم مواقع التواصل الاجتماعي الشباب، حيث يلعب دور البطولة الرئيسية فيه الفنان السعودي محمد طلق «أبو محمد» الشخصية الاستفزازية، وبابا سلام، نجم  مواقع التواصل الاجتماعي بدور «محمد»، فيما أدار الإنتاج محسن الأحمد، وأنتج المسلسل وأخرجه يزيد الشهراني، المخرج السعودي الصاعد.
وشارك في بطولة المسلسل الفنان محمد الخزيم، ومعن الدريهم، والممثلة الصاعدة ميرال، والممثلة تارا جريدة، اضافة إلى ضيفَي الشرف الفنان السعودي محمد الكنهل «أبو فهد»، والفنانة السعودية أغادير «أم سلطان».
وحول دوره في «خفايا»، أوضح محمد طلق، بطل المسلسل، أنه شارك في العمل على الرغم من أنه تجربة يوتيوبية لوجود المخرج يزيد الشهراني، والمخرج المنفذ معن الدريهم، اللذين قدما تشكيلة فنية جيدة، وقال: «شاهدت المسلسل في موسميه السابقين، ووجدت اقبالاً كبيراً عليه من قِبل المتابعين، ما شجعني على الانضمام إلى فريقه في الموسم الثالث، والعمل مملوء بالصراعات، وفيه حبكة درامية جيدة جداً، ووفق تسلسل وسياق حقيقي، مع رؤيةٍ خاصة للمخرج، أحد أبطال العمل، الذي يواكب الدراما العلمية الحديثة، اضافة إلى وجود الكوادر الفنية الشابة ذات الموهبة الكبيرة التي ظهرت بقوة من خلال أداء شخصياتها كما يجب، وحقيقةً العمل نُفِّذ بدقة تامة، خاصة مع الالتزام الفني الكبير من قِبل هؤلاء الشباب، ما دفعني إلى الالتزام معهم، كما أن النص مكتوب بحرفية، لذا أعدُّ العمل نقطة تحول بالنسبة الي بوصفي ممثلاً قديماً في الساحة الفنية لأواكب التطلعات والرؤية الجديدة للدراما الحديثة».

بينما أكد يزيد الشهراني، مخرج العمل في نسخته الثالثة، أن «خفايا» عمل مميز بالنسبة اليه، وأنه أخرج المسلسل بطريقة مختلفة عن نسختيه السابقتين لأنه لم يقتنع بهما اطلاقاً، وقال: «أحدثنا في النسخة الثالثة من العمل نقلة نوعية من الناحية الفنية، وركزنا بشكل كبير على اختيار الممثلين الذين سيلعبون أدوار شخصياته، وقد تشرَّفت بالعمل مع كافة الممثلين المشاركين، خاصةً الفنان محمد طلق، بطل العمل، ومحمد الكنهل، وأغادير، وأشكرهم جميعاً على أدائهم المميز في المسلسل، كما أشكر معن الدريهم، المخرج المنفذ، ومدير الإنتاج على جهودهم الجبارة في تنفيذ المسلسل، ولا أنسى محمد الغامدي، رئيس جمعية المنتجين والموزعين السعوديين، الذي كان له دور كبير في تسهيل وانجاح النسخة الثالثة».
أما معن الدريهم، المخرج المنفذ، فعبَّر عن سعادته بالمشاركة للمرة الثانية في تقديم العمل، خاصةً مع الاقبال الكبير على متابعته من قِبل الجمهور، وهو ما دفع فريق العمل إلى إنتاج جزء ثالث منه، مع اختيار نجومٍ في التلفزيون ومواقع التواصل الاجتماعي لأداء أدواره، وقال: «في هذا الموسم عملنا على القصة بمعالجتها درامياً، والاهتمام بأدق التفاصيل، وأتمنى أن ينال المسلسل رضا الجمهور العزيز».
من جهتها، أفادت ميرال، الممثلة الصاعدة، بأن دورها في الجزء الثالث من العمل من الأدوار البارزة فيه لارتباط شخصيتها بشكل مباشر ببطله، وقالت: «أغلب ظهوري في خفايا جاء في المشاهد الدرامية الحزينة، مع ظهوري في عدد من المشاهد الكوميدية. المسلسل يعبِّر عن الواقع، ولا يوجد فيه أي خيال، وبصراحة أكثر شيء أعجبني أن دوري في المسلسل يمثِّل جزءاً من شخصيتي الحقيقية، ويلمس شيئاً من مشاعري التي عشتها قبل أربع سنوات، لذا لم أشعر بأنني أمثِّل، بل أعيش حياة حقيقية. المسلسل حقق نجاحاً كبيراً، وصدى جماهيرياً واسعاً في موسميه السابقين، وستشاهدون عملاً جميلاً في النسخة الثالثة، خاصة أن المسلسل يدمج بين الكوميديا والدراما الحزينة والأكشن، وحقيقةً سأفتقد تلك الأيام الجميلة التي قضيتها خلال تصوير حلقات مسلسل خفايا لدرجة أنني تعلَّقت به كثيراً فقصته جميلة جداً ومؤثرة، وان شاء الله ينال اعجاب الجميع».
جدير بالذكر أن المسلسل في موسمه الأول عام 2017 ضمَّ ست حلقـات فقط، وفي الثاني ثماني حلقات، أما موسمه الثالث فيضم عشر حلقات بمعدل 20-24 دقيقة للحلقة الواحدة.