أحلام تعرب عن حزنها بعد رفض علاج «العيدي» من السرطان

طباعة

b_100_133_16777215_0___images_1-2018_F1(86).pngأعربت الفنانة الاماراتية أحلام، عن حزنها بعد رفض أحد مستشفيات الولايات المتحدة الأميركية أخذ موعد لعلاج شيماء العيدي، سفيرة السعادة من دولة الكويت، بسبب تقدّم المرض لمراحل لا علاج لها.
 وكتبت عبر حسابها الشخصيّ على «انستغرام»، «تم رفض علاجها في أميركا بسبب تقدم المرض ولا علاج لها لكن الآن هي بيد الله سبحانه، شيماء العيدي حالة إنسانية تحتاح الدعاء لعل يستجاب دعاء أحدكم، الله يشفيها ويرفع عنها يا رب، ما يأخذ من وقتم شي لها وخليت غيرك يدعي لها بالشفاء، ادعوا لها ولكل مريض».
كانت العيدي قد أعلنت رفض علاجها من السرطان في أميركا بعد أن تجدّد في جسمها مرّة أخرى، وقالت «للأمانة كانت غصة مؤلمة بالنسبة لي لكنها لم تدم إلا دقائق معدودة ولا أبالغ في ذلك، لأنني تذكرت فائدة رائعة قرأتها في أحد كتب تفسير القرآن الكريم وهي حسن التوكل على جميل العطايا رب العالمين، فقلت في قرارة نفسي: لماذا أحزن والله يجدد اختباري ليرى مدى حبي له وصبري على ما أصابني، انّ السرطان نعمة من نعم الله عليّ فكم هو جميل أن أحظى بهذا الكم من المرض الذي هو تفسير لحب الله لي وبرهان على قوة صلتي به واصراري على لقاء وجهه الكريم بلا ذنب».
وأضافت: «أتدرون يا أحبائي لماذا يكفي أن نتوكّل على الله في كل أمور حياتنا سواء المؤلمة أو الجميلة؟ هناك سبب مقنع جداً كونه سبحانه وتعالى يملك السماوات والأرض ومافيهن «لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَي كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ»، مهما كان الذي تخشاه أو تخاف منه هو ملك لله، اذا كان بشراً أليس هو من سكان الأرض؟ اذا كان ابتلاء، أليس هو من ما بين السماء والأرض؟ أياً كان ما تخشاه وتخافه هو ملك لله، والله وحده المتحكم فيه، هذا المرض الذي هدّني أو هدّك ولَم نجد علاجه أليس في الأرض؟ اذن هو ملك لله وهو سبحانه القادر على أن يأمره بأن يغادر أجسادنا، هذه الكروب والهموم والغموم والأتعاب والانشغالات أليست في الأرض؟ اذن توكل على من له الأرض ومن فيها حتى يزيل بكلمة واحدة منه كل كروبك وهمومك وأتعابك، ولأنه سبحانه خالق كل شيء، فهو القادر على عمل أي شيء، لذلك نتوكل عليه «اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَي كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ، أحبكم في الله».