حصة البناي

طباعة

بالامس القريب كنت متواجداً باستديو الزميل العزيز المخرج علي السلطان ومعنا عبدالله صالح الباوي، كنت على موعد مع الاعلامية حصة البناي ليجري لها القسم الفني حواراً مطولاً، مالفت نظري واثار اعجابي حضور حصة قبل موعد اللقاء وهذا دليل على التزامها بالمواعيد، وهو الامر الذي بتنا نفتقر اليه في الوسط الفني والاعلامي، ولما تحدثت واجابت على اسئلة الزميلتين سوسن اسعد وفالين فخري وجدت لديها الجرأة في الاجابة والصراحة المتناهية، ثم اتضح لي انها على درجة عالية من الثقافة وادب الحوار، كل هذه الامور التي ذكرتها تدل على ان هذه الاعلامية الكويتية تمتلك كل مقومات النجاح، وانه سيكون لها مكان في الساحة الاعلامية الكويتية، اثار اعجابي ايضا انها تبحث عن كل ما هو جديد، وخاصة ما يهم المجتمع الكويتي، وانها لاتستعجل الشهرة، لان من يسير في الاتجاه الصحيح سيظهر للناس خاصة إذا كانت البرامج التي يعدها ويقدمها ذات فائدة، وقد شاهدت حلقة من حلقات برنامجها الذي تستضيف من خلاله مجموعة من المحامين وتناقش معهم مشكلة من المشاكل التي تحدث في الاسرة الكويتية، فوجدت حصة البناي مشروع اعلامية لها طابعها الخاص ولونها الجميل، فحصة لاتشبه أحداً في طريقتها الحوارية ولاتتشبه بأحد، تجيد محاورة ضيفها بسلاسة وتستطيع أن تأخذ منه المعلومة دون اي صعوبة، وعندها ذكاء وتوهج، وهي من النوع الذي يدخل القلب، ولابد هنا ان نقول لحصة البناي: لاتقدمي على خطوة الا بعد دراسة وافية، وان تستفيدي من خبرة من سبقك، وان تجعلي من كل اعلامي ناجح قدوة لك، ومادمت تسيرين في الاتجاه الصحيح، وتطرحين مايهم الناس، وتمتلكين كل مقومات النجاح، فسيكون لك شأن على مستوى الاعلام الكويتي والعربي، ولاتنسي تلفزيون الكويت من برامجك فهو الاساس، وأعلم ان هذا الامر في بالك ولكن الذكرى تنفع المؤمنين، وفي النهاية نتمنى لك النجاح ياحصة وان تحققي هدفك المنشود، وان تصلي الى المكانة التي تتمنينها بإذن الله ودمت سالمة.