البرازيل تنهي المغامرة المكسيكية بهدفي نيمار وفيرمينو

طباعة

b_100_61_16777215_0___images_1-2018_s6(2).jpgتغلب المنتخب البرازيلي على نظيره المكسيكي بهدفين دون رد، في دور الـ16 من بطولة كأس العالم المقامة في روسيا
وسجل هدفي المنتخب البرازيلي، نيمار في الدقيقة «51» وروبرتو فيرمينو في الدقيقة «89» من زمن اللقاء.
وسيواجه المنتخب البرازيلي في ربع نهائي البطولة في السادس من يوليو الحالي، الفائز من مباراة بلجيكا واليابان.
بدأ المنتخب المكسيكي المباراة بصورة قوية بالضغط العالي على نظيره البرازيلي والذي حصل على فرصة للتسجيل عندما أخرج اليسون بيكر، حارس السامبا، عرضية أندريس غواردادو لتصل إلى المهاجم هيرفينج لوزانو الذي سدد في جسد مدافعي البرازيل في الدقيقة «3».
وجاءت أول فرصة خطيرة للمنتخب البرازيلي عن طريق نيمار في الدقيقة «5» بعدما سدد من خارج منطقة الجزاء لكن أوتشوا، تصدى لتسديدة نجم باريس سان جيرمان بصورة جيدة.
وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين المنتخبين حيث إن المنتخب المكسيكي بدأ بصورة جيدة للغاية بالضغط القوي على لاعبي المنتخب البرازيلي في ظل غياب نجوم السامبا الذين دخلوا في أجواء اللقاء بعد مرور 25 دقيقة واستحوذوا على الكرة وأوجدوا أكثر من فرصة للتسجيل لكن أوتشوا كان في المكان المناسب دائما.
وبدأ المنتخب البرازيلي الشوط الثاني بصورة مثالية بالسيطرة على الكرة والضغط العالي على المنتخب المكسيكي من أجل تسجيل الهدف الأول والذي كاد يسجله فيليب كوتينيو في الدقيقة «48» عندما استلم لاعب برشلونة الكرة في منطقة الجزاء وسدد تسديدة قوية لكن حارس المكسيك أوتشوا تصدى لها ببراعة.
وافتتح نيمار التسجيل للمنتخب البرازيلي في الدقيقة «51» عندما قابل عرضية ويليان الأرضية من داخل منطقة الجزاء ليسدد في المرمى الخالي من حارسه أوتشوا.
وكاد باولينيو يضيف الهدف الثاني للمنتخب البرازيلي عندما سدد من داخل منطقة الجزاء بعد عرضية رائعة من فاغنر في الدقيقة «58» من زمن اللقاء لكن أوتشوا واصل تألقه وتصدى لتسديدة ببراعة.
وواصل أوتشوا تألقه في المباراة بعدما تصدى لتسديدة صاروخية من ويليان من الجبهة اليمنى في الدقيقة «63» ليحافظ على تأخر المكسيك بهدف وآمال العودة في اللقاء.
وقضى البديل روبرتو فيرمينو على أحلام المكسيك في العودة بعدما سجل الهدف الثاني في الدقيقة «89» عندما سدد في الشباك الخالية بعدما خرج أوتشوا ليتصدى لانفراد نيمار لكن الأخير مرر الكرة بطريقة رائعة من جوار أقدامه لتصل الكرة لنجم ليفربول الذي سجل بعد لحظات من نزوله محل فيليب كوتينيو، لينتهي اللقاء بفوز البرازيل بهدفين دون مقابل.