الفوز على الفراعنة منح بيتزي ولاعبيه قبلة الحياة

طباعة

b_100_88_16777215_0___images_1-2018_s16.jpgمنح الفوز الثمين للمنتخب السعودي على نظيره المصري 2 /1، في المباراة التي جمعتهما على ملعب فولجوجراد أرينا في الجولة الأخيرة بدور المجموعات لمونديال روسيا 2018، قبلة الحياة للاعبي الأخضر ولجهازهم الفني.
فقد كان الأرجنتيني خوان انطونيو بيتزي المدير الفني للفريق ولاعبيه، في مرمى سهام النقد اللاذع من كل صوب وحدب بعد الخسارة القاسية في افتتاح البطولة على يد أصحاب الأرض بخماسية نظيفة.وتعالت الأصوات المنادية محلياً بتسريح هذا الجيل من اللاعبين، واعتماد خطة طويلة المدى، لتجهيز لاعبين قادرين على الدفاع عن الكرة السعودية في المحافل الدولية.وهدأت حدة النقد نسبيا بعد مباراة أوروجواي، رغم الخسارة 0 /1، بعد العرض الجيد للأخضر السعودي، لتنقل الأمور 180 درجة بعد الفوز الغالي على الفراعنة 2 / 1.
تغيرت النغمة، بعد هذا الفوز، وحل مكانها المدح والثناء على اللاعبين، وأصبحت المطالبة بالحفاظ على هذا المنتخب، بل ومنح بيتزي الفرصة لمواصلة عمله، خاصة وأن كأس آسيا ستكون الاستحقاق الذي ينتظر الصقور، وسيكون الفريق مطالبا بتحقيقها.