كين فخور بتسجيل هاترك في المونديال

طباعة

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_S7(1).pngربما لم يقصد هاري كين تسجيل الهدف الثالث أمام بنما لكنه ظهر بأداء يخلو من الأخطاء وبدا أن إنكلترا عثرت أخيرا على مهاجم قناص قد يذهب بها بعيدا في كأس العالم لكرة القدم.
وقاد كين إنكلترا لأكبر انتصار لها في تاريخ كأس العالم بالتغلب 6-1 على بنما، حيث سجل هدفين من علامة الجزاء وآخر عندما اصطدمت الكرة بكعب قدمه لتتجه نحو الشباك.
وقال كين مبتسما «لا يسجل الكثير من اللاعبين ثلاثية في كأس العالم لذا أشعر بفخر شديد.
وأضاف قائد إنكلترا «أنا فخور جدا بالطريقة التي لعبت بها وبالجهد الكبير كما استمتعنا باللعب وهذا كان مهما.
وما يزيد كين فخرا هو تصدره لترتيب الهدافين بكأس العالم، بعدما رفع رصيده إلى 5 أهداف من مباراتين، ليتفوق بهدف على البرتغالي كريستيانو رونالدو والبلجيكي روميلو لوكاكو.
كما ظهر بأداء مغاير مقارنة بمشاركته الدولية الأخيرة في بطولة أوروبا 2016، حين دخل البطولة وهو يمثل بارقة أمل لإنكلترا لكن منذ المباراة الأولى بدا منهكا ويفتقد السرعة.
وأنهى مشاركته الباهتة بخيبة أمل بعد خروج إنكلترا من دور 16.
لكنه يبدو الآن أكثر شراسة وثقة وثباتا وربما يرجع الفضل في ذلك إلى تأثير شارة القيادة وأصبح أكثر لاعب إنكليزي يسجل أهدافا في دور المجموعات بكأس العالم، متخطيا روجر هانت في 1966 وجاري لينكر في 1986 وسجل كل منهما ثلاثة أهداف.
وتبرز فاعلية كين من خلال التسجيل من كل تسديداته الخمس على المرمى وهو الآن على بعد هدف واحد من لينكر أكثر لاعب إنكليزي سجل أهدافا في نسخة واحدة بكأس العالم.
وقال كين «سيكثر الحديث عن أهدافي لكن الطريق لا يزال طويلا وأهم شيء هو مساعدة فريقي».