شق ... الجربة!

طباعة

شهدت «الساحة الجوية» معركة جانبية، بين «ثور» وغزال «مهجن»، استخدمت فيها أسلحة البيانات «الحربية»، وقذائف الاتهامات بالذمم، وكل منهما يعلنها مدوية بقوله:«أنا النزيه، العفيف»!
ولوح «الثور» بفضح المستور، معلنا: «هذا الغزال الخبل، كان على الهامش، حتى موزة واحدة ما يملك... أنا اللي رشحته لمنصب ما يحلم فيه، ولا بعرس أمه»!
ورد عليه الغزال: «راح أشق الجربة، وأطلع فضايحك يا مختلس، أنت خايف مني»!
وزاد الثور من عيار المناوشات، وقال له: «سأحيلك إلى التحقيق وأشرب من دمك، يا ناكر المعروف، وسأجعلك عبرة لغيرك من الانتهازيين، تبي تسوي نفسك ريال علي»؟
وهنا رد عليه الغزال غاضباً: «أنا ريال ونص... أنا غزال ولد غزال، وأنت حدك ثور»!