البراءة لمواطن من تهمة الاستيلاء على سيارة صديقه وبيعها

طباعة

قضت محكمة الجنح ببراءة مواطن من الاستيلاء على سيارة صديقه بعد ان سلمها الأخير إليه على سبيل الأمانة لكي يقوم ببيعها لكنه استولى عليها لنفسه.
وقد اسند للمتهم أنه حاز المركبة المبينة الوصف والقيمة بالمحضر والمملوكة للمجني عليه والمسلمة اليه على سبيل الأمانة فاستولى عليها لنفسه وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.
وتتلخص وقائع الدعوى فيما ابلغ به وقرره بالتحقيقات المجني عليه انه سلم سيارته للمتهم حتى يقوم ببيعها لكنه استولى عليها ولم يقوم بإرجاعها، وبسؤال المتهم انكر الاتهام وقرر ان الشاكي سلم السيارة حتى يقوم باستخدامها وإعطاء توكيل بقيادتها وسلم صورة التوكيل.
وحضر المحامي زيد الخباز عن المتهم أمام المحكمة ودفع بانتفاء اركان الجريمة وعدم صحة اسناد هذه الجريمة لموكله، مؤكداً أنه لا يوجد دليل على أقول الشاكي، مضيفاُ أن الشاكي قام بإعطاء موكله السيارة لكي يقوم باستخدامها، مدللا على ذلك بالتوكيل المقدم من الشاكي إلى المتهم، وقدم الخباز التوكيل إلى هيئة المحكمة، مطالباً ببراءة موكله مما اسند اليه من اتهام.