بعد أن مر على وجودها أكثر من 90 يوماً

«الجمارك» كشفت 10 حاويات تحتوي على مواد محظورة في ميناء الشويخ

طباعة

b_100_57_16777215_0___images_1-2018_k2(60).pngكتب محسن الهيلم:

في اطار خطة عمل لجنة جرد محطات الحاويات والتي شكلت بقرار من مدير عام الإدارة العامة للجمارك تم حصر عدد من الحاويات التي مر على وجودها داخل الميناء اكثر من 90 يوما، حيث تم فض عشر حاويات، وخلص الحصر حتى يوم الجمعة الموافق 17 أغسطس الى اكتشاف احتواء عشر منها على بضائع محظور دخولها تنوعت بين ألعاب نارية وبضائع مقلدة واخرى سيتم بيعها في مزاد علني حسب قانون الإدارة العامة للجمارك.
إلى ذلك ثمن  مدير إدارة جمارك الموانئ الشمالية: صالح الحربي، يقظة رجال الموانئ الشمالية واصرارهم على تفتيش كافة الحاويات للحد من محاولات التهريب المختلفة، انطلاقاً من إدراكهم حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم وتطبيقاً للتعليمات والتوجيهات الصادرة من الإدارة العامة للجمارك, وهو ما اجبر مستوردي البضائع غير المرخص بدخولها والمحظورة على تجنب تسلمها خشية من ضبطهم وإحالتهم الى الجهات المختصة.
واشار الى ان الحاويات التي بها مواد مسموح بتداولها سيتم نقلها الى بيت المال التابع للجمارك تمهيداً لعرضها في مزاد علني وضخ حصيلة المبيعات في خزينة الدولة، اما الحاويات التي بها بضائع مقلدة فسيتم إتلافها وفق إجراءات قانونية, اما فيما يتعلق بالحاويات التي تحوي مفرقعات وألعاب فسوف يتم التنسيق مع وزارة الداخلية لتسلمها وإتخاذ ما يلزم من لإتلافها، مؤكداً ان هذه الاجراءات تتم وفق التعليمات والقوانين الجمركية الصادرة بهذا الشأن.
وحول نتائج اعمال اللجنة قال عضو لجنة الإعلام الجمركي مراقب التفتيش والاستيداع بميناء الشويخ: مساعد الحليلة: ان اللجنة قامت بفض عشر حاويات مر على وجودها في الميناء أكثر من 90 يوما دون تقدم احد لاستلامها.
واضاف الحليلة: أستنادا لقانون الجمارك بهذا الخصوص تم فض الحاويات وتبين ان ثلاثاً منها تحوي ألعاباً نارية ومفرقعات محظوراً دخولها وتداولها داخل البلاد ونحو 5 حاويات بها بضائع مقلدة متنوعة وهناك حاويتان بهما بضائع غير محظورة.
هذا وحضر مراحل فض الحاويات اعضاء من لجنة الحصر منهم مساعد رئيس مكتب التحري خالد الرميح، وعضو اللجنة محمد البديوي، من مكتب البحث والتحري.