شمل لجان الاقتراع والمدارس والطرقات

1100 ضابط وفرد من «الداخلية» لتأمين انتخابات «البلدي»

طباعة

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_K1(41).pngكتب محسن الهيلم:

نجحت وزارة الداخلية في تأمين انتخابات المجلس البلدي حيث امنت لجان الاقتراع والمدارس التي شهدت توافد المقترعين وكانت الداخلية قد فرزت 1100 ضابط وفرد لتأمين الانتخابات وقد تميز رجال الداخلية كعادتهم في العمل، حيث شاركت قطاعات الأمن العام والنجدة والمرور وباقي القطاعات المساندة في تأمين المواقع وتسهيل حركة السير لمنع الاختناقات المرورية كما تواجد رجال الأمن في المدارس لتسهيل عملية الاقتراع وتأمين المقار.
وكانت وزارة الداخلية قد وضعت خطة استراتيجية لهذا الحدث المهم تمحورت حول التواجد الأمني المكثف حيث تمركزت الدوريات في الطرق والمدارس وداخل لجان الاقتراع.
وكان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح قد تابع عملية التأمين أولا بأول كما تم تفعيل غرف متنقلة للعمليات لمتابعة الوضع الامني عن كثب.
وبينت المصادر ان دور رجال الامن لم يقتصر على تأمين المواقع بل قام رجال الأمن بمساعدة المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة على التصويت.