أكد أن الغلو يمكن أن يحقق لصاحبه اتساع دائرة مؤيديه

السلطان: معظم الكويتيين يرفضون الاعتصامات والمظاهرات

طباعة

3(141).jpgاعترف النائب خالد السلطان بأن الكثير من ابناء الشعب الكويتي ليس مع المسيرات أو المظاهرات وكذلك الاعتصامات، وانما الهدف من حراك الأغلبية توسيع القاعدة الجماهيرية المؤيدة لكتلة الاغلبية المبطلة، إلا ان غالبية المواطنين ليسوا مع المسيرات والمظاهرات والاعتصامات.
واضاف: استهداف توسع القاعدة الشعبية لحراك الأغلبية عنصر اساسي في تحقيق تغيير النهج والاصلاح ومحاربة الفساد، مشيراً إلى ان الغلو قد يحقق لصاحبه اتساع دائرة مؤيديه، مشيراً إلى أن الأغلبية لا تملك قرار الحراك الشبابي ولكن ليس هناك ما يدعو إلى ان تغير الأغلبية قرارها في المسيرات أو الاعتصامات.
وحول حكم المحكمة الدستورية قال السلطان ليس هناك ما يدعو للقلق بشأن قرار المحكمة، فيما يخص الدوائر الانتخابية، لاسيما أن المعطيات تحتم رفض الطعن ما يعطينا دفعة للتفاؤل.
وتابع ان كنا وجهنا النقد إلى قرار المحكمة الدستورية بشأن مرسوم حل مجلس الأمة 2009 وبالأخص المواءمة السياسية، إلا اننا نحترم اشخاص المحكمة ونثمن سجلهم الوطني واستقلال قرارهم. ورأى ان الايجابية في قرارهم ستنعكس على مستقبل الاحكام المقبلة وتفتح الطريق امام الطعن في المراسيم الأميرية.