الرئيس التركي يدعو لعملية دولية للقضاء على العناصر الارهابية في ادلب

طباعة

b_760_504_16777215_0___images_1-2018_d995ba78-7f81-4ad5-9e74-ba86ffd916de.jpgدعا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان إلى عملية دولية لمكافحة الارهاب من أجل القضاء على العناصر "الارهابية" في محافظة (ادلب) شمال غرب سوريا.
ونقلت وكالة الأنباء التركية (أناضول) عن اردوغان قوله في مقال نشر مساء أمس الاثنين بصحيفة (وول ستريت جورنال) الأمريكية ان على المجتمع الدولي ان يعي مسؤولياته حيال الهجوم المرتقب على (ادلب) لأن تكلفة المواقف السلبية ستكون باهظة.
وحذر من ان هجوم النظام السوري على (ادلب) سيتسبب بمخاطر أمنية وانسانية بالنسبة إلى تركيا وبقية أوروبا مشيرا الى جرائم النظام التي استهدفت الشعب السوري طيلة الأعوام السبعة الماضية.
واوضح دور بلاده في حماية الشعب السوري من خلال استضافة أكبر عدد من اللاجئين السوريين والذين بلغ عددهم 5ر3 ملايين لاجئ إلى جانب ملايين الأبرياء اللاجئين حول العالم.
وأكد عزم تركيا مواصلة تقديم الدعم للسوريين رغم تعرضها لهجمات التنظيمات "الارهابية" مثل ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) وحزب العمال الكردستاني.
واشار الى ان بلاده قامت بدعوة المعارضة السورية إلى مفاوضات جنيف واطلقت مع روسيا وايران عملية (أستانا) ما أسفر عن وقف لإطلاق النار وإنشاء مناطق خفض التوتر وإجلاء المدنيين من المناطق الخاضعة للنظام.
وكانت الطائرات الحربية الروسية وقوات النظام السوري استأنفا عملياتهما العسكرية على (ادلب) الثلاثاء الماضي ما أسفر عن قتل عدد من المدنيين وإصابة آخرين وسط تحذيرات دولية من وقوع كارثة انسانية في المحافظة.