ركوب الدراجات الهوائية ثقافة رياضية عنوانها الفائدة الصحية نفسيا وبدنيا

طباعة

b_760_568_16777215_0___images_1-2018_706940e9-2b55-4045-9bf5-9870052ef9dd.JPGلركوب الدراجة الهوائية متعة لا تضاهى عند هواة هذا النوع من الرياضة التي أصبحت ثقافة سائدة حول العالم ومنها الكويت لما يتخللها من فوائد كبيرة نفسيا وبدنيا ومن هنا جاءت مبادرة تأسيس فريق الدراجات الكويتي عام 2000 لتعزيز هذه الثقافة بأعضائه ال 400 ومن مختلف الأعمار من 18 وحتى 65 عاما.
ويزدان الفريق بوجود شبان وشابات كويتيين ومن جنسيات مختلفة يلتقون كل يوم جمعة في ساعات الفجر للقيام بجولة تدريب من منطقة الشويخ إلى المدينة الترفيهية على خط البحر وسط حركة قليلة للسيارات مع الالتزام بقواعد الأمن والسلامة ومنع التصوير أثناء القيادة ويسير الفريق بحركة منظمة وتحت مراقبة فريق من المشرفين.