رئيس الوزراء العراقي يعقد اجتماعا طارئا مع نواب البصرة لبحث تداعيات الازمة

طباعة

b_760_413_16777215_0___images_1-2018_4b65fc39-e484-4fd8-aafb-ead904d2cfb0.jpgعقد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الثلاثاء اجتماعا طارئا مع عدد من اعضاء مجلس النواب عن محافظة البصرة بحضور محافظها اسعد العيداني لبحث تداعيات الازمة فيها.
وذكر بيان حكومي ان العبادي اكد في الاجتماع حرص حكومته على معالجة ازمة مياه الشرب في المحافظة مذكرا بالحلول التي ناقشتها في الاسابيع القليلة الماضية والقرارات التي صدرت عن الاجتماعات واللقاءات التي عقدت في محافظة البصرة وفي بغداد وقرارات مجلس الوزراء اليوم التي تضمنت اجراءات فورية واخرى في الاسابيع والاشهر المقبلة.
واوضح ان الحكومة اناطت مسؤولية تنفيذ تلك القرارات بمحافظ البصرة والحكومة المحلية فيها مع تفويض الصلاحيات الادارية والمالية لمحافظ البصرة ومنح الاستثناءات اللازمة له من التعليمات النافذة وفق جداول زمنية محددة لتسهيل وتسريع تنفيذ المشاريع.
كما تطرق الاجتماع الى مراجعة الاوضاع الامنية في مدينة البصرة اذ اكد المجتمعون ضرورة تهدئة الاوضاع والتحقيق في ما حصل ورفض الاعتداءات وتخريب الممتلكات العامة.
ودعا المجتمعون اهالي محافظة البصرة الى التعاون مع القوات الامنية في كشف العناصر المسيئة وتفويت الفرصة عليهم من اجل توفير الظروف المناسبة للانطلاق بتنفيذ المشاريع.
وكانت السلطات الامنية العراقية قد فرضت في وقت سابق اليوم حظر التجوال الشامل للاشخاص والمركبات في عموم مدينة البصرة وذلك غداة قيام متظاهرين غاضبين باقتحام وحرق مبنى الحكومة المحلية في المحافظة.