مجلس الأعمال الكويتي بدبي يستعرض قصص نجاح المشاريع الكويتية

طباعة

b_760_506_16777215_0___images_1-2018_056f4a6e-e7a5-48c0-a222-270da210fdc2.jpgدشن مجلس الأعمال الكويتي بدبي اليوم الاحد مبادرة (حوارات ريادية) التي تهدف إلى استعراض قصص النجاح الكويتية في مجال التجارة بالتعاون مع أكاديمية دبي لريادة الاعمال ومؤسسة (محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة) الإماراتية.
وقالت الأمين العام للمجلس الكويتي لمى بورسلي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان المبادرة تتضمن سلسلة جلسات حوارية مفتوحة مع الرواد وقادة الأعمال الكويتيين لينقلوا من خلالها تجاربهم والنجاحات والتحديات التي واجهوها في مسيرتهم نحو العالمية.
واضافت ان المبادرة نجحت في نقل التجربة الناجحة لشركة (كاريدج) الكويتية المتخصصة في توصيل الطلبات الغذائية للجمهور الإماراتي من خلال استضافة مديرها العام بدر العجيل وذلك في اولى الجلسات الحوارية التي تشملها المبادرة.
واوضحت انه تم خلال الجلسة سرد قصة (كاريدج) كفكرة ريادية كويتية ومدى نجاحها في استقطاب استثمارات عالمية بفترة زمنية قياسية لم تتجاوز 18 شهرا.
وذكرت بورسلي ان مبادرة (حوارات ريادية) جاءت بعد ان اثبتت المشاريع التجارية الكويتية نجاحها كنماذج اعمال واعدة ما يجعلها مادة ثرية يجب نقل تفاصيلها وتحدياتها للمهتمين من الشباب الإماراتي في حوارات مفتوحة ومتخصصة.
واعربت عن سعادتها باستضافة الشباب الكويتي المبدع في مجال الأعمال مثمنة الدور الكبير لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة باعتبارها الشريك الاستراتيجي لمجلس الأعمال الكويتي بدبي.
من جهتها اعتبرت مديرة أكاديمية دبي لريادة الاعمال ابتهال الناجي ان مبادرة (حوارات ريادية) ثمرة اتفاقية الشراكة بين المؤسسة ومجلس الأعمال الكويتي لافتة الى ان المبادرة تضم تنظيم فعاليات مشتركة لنقل المعرفة ما ينعكس ايجابا على الاقتصاد المحلي للامارات والكويت وباقي دول مجلس التعاون الخليجي.
وأضافت ان الجلسات الحوارية المشتركة مع مجلس الاعمال الكويتي تأتي متطابقة مع هدف المؤسسة في رفع أداء قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الإمارات من خلال تقديم لمحة عامة عن قصص النجاح الخليجية ومناقشة التحديات وسبل مواجهتها "وهذا الأمر يدفع رواد الأعمال الإماراتيين الجدد نحو الانخراط في سوق العمل".
يذكر ان مجلس الاعمال الكويتي بدبي تأسس عام 2016 تحت مظلة غرفة تجارة وصناعة دبي كمنظمة غير ربحية تعد الأولى من نوعها لمجتمعات الأعمال خارج دولة الكويت.