سوق دبي يواصل الهبوط بضغط من الأسهم القيادية

طباعة

b_100_82_16777215_0___images_1-2018_E2(99).pngأنهى سوق دبي المالي جلسة أمس باللون الأحمر، في ظل ضغوط بيعية على أسهم قطاع العقارات بقيادة إعمار، إلى جانب البنوك والاستثمار.
وأغلق المؤشر العام للسوق متراجعاً بنسبة 1.05 % بخسائر بلغت 30.66  نقطة هبطت به إلى مستوى  2889.45 نقطة، متوافقاً مع تراجعات الجلسة الماضية.
وتصدر التراجعات أمس قطاع الاستثمار 1.9% مع هبوط سهم دبي للإستثمار 1.98 % بالغاً 1.98 درهم. وانخفض سهم سوق دبي المالي 1.8% بالغا 0.961 درهم.
ونزل قطاع النقل 1.8 % مع هبوط سهم العربية للطيران 2.9% عند 1.02 درهم بعد هبوط نتائجها الفصلية.
وانخفض العقارات 1.18% مع تراجع سهم دريك آند سكل وداماك وإعمار العقارية بسنبة 5.6% و3.14%و1.13% على الترتيب.وتراجع قطاع البنوك بنسبة 0.74% مع هبوط سهم الإمارات دبي الوطني 1.7%، بالغاً 9.83 درهم.
وفي المقابل، ارتفع قطاع التأمين 0.07% مع صعود سهم  تكافل الإمارات 2.62% بالغا 1.96 درهم.
وهبطت قيمة التداول إلى 83.17 مليون درهم مقابل 158.7 مليون درهم، كما تراجعت الأحجام لتصل إلى 69.51 مليون سهم مقابل 126.8 مليون سهم.
كما اتجهت تعاملات الإماراتيين والأفراد للشراء خلال جلسة أمس متجاهلة مبيعات الأجانب والمؤسسات التي ساهمت في تراجع مؤشر السوق.
وبلغت قيمة مشتريات الإماراتيين 8.41 مليار درهم، مقابل 8.19 مليارات درهم تمثل إجمالي قيمة المبيعات؛ لتكون المحصلة شرائية بنحو 218.77 مليون درهم.
وجاءت تعاملات الأفراد بمحصلة شرائية بنحو 8.72 ملايين درهم، من خلال تنفيذ عمليات شرائية بقيمة 57.15 مليون درهم، مقابل مبيعات قيمتها 48.43 مليون درهم.
وبلغت مبيعات الاستثمار الأجنبي 6.37 مليارات درهم، مقابل 6.59 مليارات درهم قيمة المشتريات، بمحصلة بيعية بلغت 218.77 مليون درهم.
وتغلب التوجه البيعي على تعاملات المؤسسات بمحصلة بلغت 8.72 ملايين درهم، بعد أن بلغت مبيعاتهم 34.74 مليون درهم، مقابل 26.02 مليون درهم للشراء.