الفريح: «يوروتك» تعمل على تطوير مفهموم التدريب لمواكبة الثورة التكنولوجية

طباعة

b_100_151_16777215_0___images_1-2018_E1(94).pngقال رئيس مجلس إدارة شركة «يوروتك» للتدريب والاستشارات عادل الفريح إن «يوروتك» تهدف الى تطوير منظومة التدريب وذلك من خلال احداث نقله نوعية من الأساليب التقليدية الى الاعتماد على تقنيات حديثة لمواكبة الثورة التكنولوجية العالمية،مشيرا الى أن استراتيجية الشركة تسير وفق خطط وفريق عمل يضم كوادر بشرية ذات مؤهلات علمية وخبرات عملية عالية لرفع مستويات التأهيل والرقي بمستوى المتدرب.
وأضاف الفريح في بيان صحافي بمناسبة اختيار «يوروتك» ضمن قائمة أفضل 50 شركة مميزة في المنطقة من قبل مجلة «أرابيان بزنس» قائلا إن منطقة الخليج مقبلة على عدد من المشاريع التنموية العملاقة التى تقدر بالمليارات ومنها مشروع «مجمع الزور النفطي» والذي تصل تكلفته الاجمالية لنحو 14 مليار دينار وهو ما يوفر 10 الاف فرصة وظيفية تحتاج لخطط تدريبية تشمل جميع الإدارت،منوها الى ان الشركة تطمح الى اعادة تأهيل عمليات التدريب في القطاع النفطي.
وأشار الى أن «يوروتك» نفذت عدداً من الدورات والاستشارات التدريبية الناجحة مع شركات القطاع النفطي الكويتي وأبرزها مع مؤسسة البترول وشركات «نفط الكويت» و«البترول الوطنية» و«كيبك»،لافتا إلى أن الشركة حققت العديد من الجوائز وشهادات التقدير لتفوقها وإنجازاتها في مجال التدريب والاستشارات.
وثمن الفريح اختيار «يوروتك» ضمن أفضل 50 شركة من قبل أهم مجلة اقتصادية في المنطقة، مؤكداً على أن هذا الاختيار جاء نتيجة مسيرة عشرين عاماً من العمل الدؤوب والمتابعة وبذل الجهود من فريق عمل متميز، مؤكدا أن «يوروتك» تسعى دائما لتحديث صناعة التدريب في المنطقة ما يعزز موقفها لحصد أهم التقديرات العالمية والجوائز المعتمده في مجال التدريب والاستشارات.
ولفت الى أن «يوروتك» تعتمد فى أعمالها على إدخال أجهزة المحاكاة في العمل التدريبي الإداري لأول مرة من خلال أسلوب تدريبي
مقدم وهو «Virtual Reality» عبر خلق واقع افتراضي للمواقع البترولية والصناعية، ليصبح المشارك قادراً على التدرب على جميع الالات والاجهزة والتعامل معها وحل مشكلاتها والتعامل مع طوارئ العمل عبر تواجده في مركز تدريب متطور ينقل له جميع الاحداثيات من مختلف مواقع الشركة الخطرة والبعيدة.
وذكر أن اختيار الشركة لهذه الجائزة إنما يؤكد التزامها بتقديم أفضل أداء ممكن في عالم الأعمال بالمؤسسات والشركات في الشرق الأوسط والتي أثبتت جدارتها في ريادة المجالات التي تختص بها.