وفاءً للنبيل نبيل الفضل

طباعة

b_100_53_16777215_0___images_1(592).pngانكشف الإخوان المسلمين في الوطن العربي وفي الكويت خصوصا أنهم طلابين سلطة، طلابين نفوذ، طلابين مال، وتقوقعوا طيلة السنوات الثلاث الماضية وظلوا ينعزلون أكثر فأكثر كل يوم، لأنهم كانوا يرون الاشمئزاز في أعين المواطنين، وكان أكثر من كشفهم، وكان يومياً يعريهم، يرحمه الله نبيل الفضل.

ولم يستطع أحد من جماعة الإخوان أن يرد عليه أو يواجهه ليقينهم بأنه ينطق بالمعلومات الحق، كان ينطق بالأدلة والبراهين، فكانوا يتحاشون الرد على بوبراك لخوفهم من أن يكشف المزيد من عوراتهم.

إلا أنهم بالأمس مجرد ما سمعوا بوفاته، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته، بدأوا يدعون ويتلفظون بجمل لا ينطق بها مسلم يخاف الله.

الإخوان أصحاب مبدأ «الغاية تبرر الوسيلة»، وأصحاب مبدأ «اللي تغلب به العب به»، فرد عليهم المواطنون بأنواعهم وأشكالهم، وأغلبهم لا يعرفون من هو نبيل الفضل، ولا يعرفون سياسة، إلا أنهم اشمأزوا من الكلمات البذيئة الحقيرة، القذرة، لمنتسبي الإخوان المسلمين الذين خالفوا المنهج الإسلامي، وعصوا أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يقول: «لا تسبوا الأموات فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا»، فتراجع هؤلاء الإخوان المخربون، واختفوا كعادتهم بعد الهجمة الشرسة التي تلقوها
من الكويتيين.

من هنا، أتقدم مرة أخرى إلى براك نبيل نوري الفضل، وإلى أحمد نبيل نوري الفضل بالعزاء والمواساة بفقدان المواطن الشريف والمسلم المؤمن بأخلاقه وسلوكه وفعله، وأتجرأ في ثالث يوم لوفاة المرحوم، وأطلب من ابنيه المذكورين، وتلميذيه اللذين نهلا من طباعه وصفاته وعلمه، أن يتقدم أحدهما ويرشح نفسه نائبا في مجلس الأمة خلفاً لوالده في الفترة المتبقية من مجلس 2013، لكي يكمل مسيرة والده في محاربة الفساد والمفسدين، وأن يظلوا يواجهون الإخوان المسلمين مخربي الأوطان، وهنا أناشد محبي الكويت وطباع الكويتيين، ومحبي نبيل الفضل والمقتنعين بنبيل الفضل، أن يبدأوا بحملة «نريد أحد أبناء نبيل الفضل»، ولا نريد انتخابات، نريدها تزكية، فلنزكي أحد أبناء نبيل الفضل، لكي نبقى نسمع ونرى أفعال نبيل تحت قبة عبدالله السالم.

إلى من يريد تكريم نبيل الفضل، المواطن المميز، فليكرَّم نبيل بتزكية أحد أبنائه نائباً في البرلمان بدلاً عنه، مع ان التزكية أمر صعب جداً بوجود أطياف وقناعات وأفكار متباينة ومختلفة، إلا أن كلمة تزكية هي تزكيتهم من قائمة محبي الكويت، قائمة محبي نبيل الفضل، قائمة التحالف مع نبيل الفضل، من قائمة أصحاب النفوذ السياسيين والإعلاميين وأصحاب الدواوين لكي ينجح أحد أبناء نبيل برقم قياسي في الدائرة الثالثة لم تشهده الانتخابات من قبل.

الدعم كل الدعم من كل من يستطيع الدعم من باب الوفاء، من باب الصداقة، من باب المحبة، من باب القناعة.

هذه أمنية أتمناها من الله سبحانه وتعالى، وطلب أطلبه من المواطنين في الدائرة الثالثة.

والله ولي التوفيق.

صباح المحمد