تعقد ابتداء من الغد حتى 13 الحالي

وزير الخارجية توجه إلى نيويورك لترؤس عدد من جلسات مجلس الأمن

طباعة

b_200_133_16777215_0___images_1-2018_L1(230).png

توجه نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، أمس، إلى مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأميركية حيث سيترأس عددا من جلسات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في إطار رئاسة الكويت الثانية للمجلس خلال فترة عضويتها غير الدائمة لعامي 2018-2019.

وسيعقد مجلس الأمن غداً، جلسة برئاسة الشيخ صباح الخالد، حول الأشخاص المفقودين في النزاعات المسلحة والتي ستقدم الكويت خلالها مشروع قرار أممي يهدف إلى دعم وتعزيز سبل حماية المدنيين في النزاعات المسلحة.
كما سيترأس الخالد الأربعاء المقبل جلسة مجلس الأمن التي ستنعقد تحت بند «حفظ السلم والأمن الدوليين» حول منع نشوب النزاعات والوساطة وتعددية الأطراف وذلك لإبراز الأهمية الحتمية لهذه المقاصد التي تعتبرها الكويت ركائز أساسية لسياستها الخارجية علاوة على ترؤسه في 13 المقبل لجلسة رفيعة المستوى في إطار بند «التعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية» حيث ستقدم الكويت ورقة مفاهيمية حول سبل تعزيز وتعميق أطر العمل المشترك بين مجلس الأمن وجامعة الدول العربية وجعلها أكثر فاعلية وشمولية.
ويضم الوفد المشارك كلا من مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السفير الشيخ د.أحمد ناصر المحمد، والمندوب الدائم للكويت لدى الأمم المتحدة في نيويورك السفير منصور العتيبي، ومساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية والوزير المفوض ناصر الهين بالاضافة الى عدد من كبار مسؤولي وزارة الخارجية.
وكان في وداع الشيخ صباح الخالد على أرض المطار مساعد وزير الخارجية لشؤون المراسم السفير ضاري العجران ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السفير صالح اللوغاني وعدد من كبار المسؤولين.