طالبوا بتخفيض ساعات الدوام وإقرار بدل طبيعة العمل

موظفو «القوى العاملة»: تحقيق مطالبنا أو الاعتصام

طباعة

b_100_100_16777215_0___images_1-2018_l1(99).pngكتب أحمد الحربي:

كشفت مصادر مطلعة في الهيئة العامة للقوى العاملة عن أن بعض موظفي الهيئة بدأوا بتجهيز أنفسهم والتنسيق فيما بينهم للقيام باعتصام جزئي لايصال رسالة واضحة وصريحة إلى قياديي الهيئة للمطالبة بتحقيق مطالبهم والمتمثلة في تخفيض ساعات العمل كما كانت في السابق من 7:30ص وحتى 1:30 ظهراً وإقرار كادر بدل طبيعة العمل نظير المجهود الكبير الذي يبذله الموظفون.
وقالت إن الخطوات الذي سيقوم بها الموظفون تهدف بالدرجة الأولى إلى تحقيق مطالبهم أسوة بالموظفين بالجهات والمؤسسات الحكومية الأخرى الذين يحصلون على مميزات ومزايا أكثر عمنهم، على الرغم من أن موظفي القوى العاملة ساهموا بشكل كبير في تحقيق مكاسب مالية للهيئة تعدت حاجز الـ 75 مليون دينار مما يعني أن الهيئة تجني إيرادات أكثر من مصروفاتها.
وأكدت المصادر أنه في حال عدم تلبية مطالبهم فإن الخطوة المقبلة ستتمثل في القيام باعتصام كلي سيؤدي إلى شلل تام في جميع إدارات الهيئة، ما سيضع قياديي الهيئة في مأزق كبير لاسيما وأنهم قدموا وعودا في العديد من المرات للنظر في مطالبهم ولكن دون أن يتم تحقيق ولو مطلب واحد، ما يعني أن القياديين غير قادرين على انهاء معاناة ومشاكل الموظفين وتقديم الدعم المادي والمعنوي لهم.
وأكملت المصادر ان المرحلة المقبلة ستكون مصيرية بالنسبة إلى الهيئة، خاصة في ظل الدعم الذي تلقاه الموظفون من نقابة العاملين بالهيئة والتي منحتهم الضوء الأخضر للقيام بالاعتصام، وأنهم سيكونون في مقدمة الاعتصام، ولن يتراجعوا حتى تتم تلبية مطالبهم وتحقيق ما يسعون إليه.