الخالد والمبعوث الأممي إلى اليمن بحثا تطورات اتفاق ستوكهولم

طباعة

أجرى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، أمس، اتصالا هاتفيا مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، وذلك للوقوف على ما تم تحقيقه من إنجازات خاصة باتفاق ستوكهولم ومشاورات السلام التي عقدت في السويد بغية عودة الأمن والاستقرار إلى ربوع اليمن.

وجدد الخالد خلال الاتصال موقف الكويت الداعم لكافة الجهود التي يقوم بها المبعوث الخاص ولمساعيه الرامية لإعادة الأمن والاستقرار وإحلال السلام في اليمن وتخفيف المعاناة الإنسانية عن شعبه.
كما أجرى الشیخ صباح الخالد، اتصالاً هاتفياً اخر، مع وزیر الشؤون الخارجیة والتعاون الدولي بالصومال أحمد عوض، تم خلاله تناول أوجه العلاقات الثنائیة الوطیدة التي تربط البلدین في كافة المجالات والتباحث حول آخر المستجدات على الساحتین الإقلیمیة والدولیة ومناقشة القضایا محل الاهتمام المشترك.
وتلقى الشيخ صباح الخالد اتصالاً هاتفياً من الأمين العام لجامعة الدول العربية احمد ابوالغيط تناول سبل تعزيز الدور الفاعل للعمل العربي المشترك لمواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة بما يحقق الأمن والاستقرار والازدهار للأمة العربية وشعوبها.
من جهة أخرى، التقى الخالد، وبحضور رئيس الإدارة العامة للطيران المدني الشيخ سلمان الحمود، سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى الكويت لورانس سيلفرمان.
وأشاد سيلفرمان بمستوى التعاون والتنسيق بين الإدارة العامة للطيران المدني والقطاعات الحكومية الأخرى في الكويت مع السلطات الأميركية والذي يأتي ضمن أوجه التعاون الوثيقة القائمة بين البلدين في كافة المجالات وعلى مختلف المستويات.
حضر اللقاء نائب وزير الخارجية خالد الجارالله، ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السفير الشيخ أحمد الناصر، ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب وزير الخارجية السفير أيهم العمر، ومساعد وزير الخارجية لشؤون الأميركيتين الوزير المفوض ريم الخالد، وعدد من كبار مسؤولي وزارة الخارجية.