«التأمينات» دشنت المؤتمر التاسع عشر للأيسا للاكتواريين

الحجرف: الكويت تؤمن بأن الضمان الاجتماعي هو مفتاح التنمية

طباعة

b_100_111_16777215_0___images_1-2018_l3(81).pngدشنت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية أمس المؤتمر التاسع عشر للأيسا للاكتواريين والاحصائيين وخبراء الاستثمار في مجال الضمان الاجتماعي، والذي يقام تحت رعاية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وتستمر فعالياته حتى يوم غد.
وبهذه المناسبة تمنى ممثل صاحب السمو، وزير المالية نايف الحجرف، أن يحقق هذا المؤتمر أهدافه المرجوة، والذي تنظمه الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي مرة كل ثلاثة أعوام، وتتشرف باستضافته هذه السنة، المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية في الكويت.
وأكد أن اختيار الجمعية للكويت مكاناً لعقد هذا المؤتمر، لهو دليل على المكانة العالمية والإقليمية التي تتمتع بها الكويت، خاصة وأنها المرة الأولى التي يعقد فيها المؤتمر في هذا الجزء من العالم، كما أنه يؤشر إلى الدور المحوري والمهم الذي تلعبه المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية على مستوى الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي، وفي صياغة الاستراتيجيات والرؤى المستقبلية لصناعة الضمان الاجتماعي حول العالم، واستنباط الحلول لمواجهة التحديات الماثلة أمامها.
وأضاف الحجرف: إننا هنا في الكويت، وعلى هدي من توجيهات قيادتنا الحكيمة نؤمن بأن الضمان الاجتماعي هو مفتاح التنمية الاقتصادية والاجتماعية على المدى الطويل، وانطلاقاً من هذا الايمان، تعمل مؤسسة التأمينات على التطوير المستمر لأنظمتها وإجراءاتها وآليات عملها وتحسين وتسريع خدماتها للجمهور، مسترشدين بتجارب من سبقنا من مؤسسات عريقة في هذا المجال، ومنطلقين من قناعتنا الراسخة بأن أنظمة ضمان اجتماعي متكاملة، تدار بشكل يستجيب لمتطلبات العصر وخصوصية المجتمع، هي حاجة حيوية إذا ما أريد الوصول لاستدامة الضمان كهدف نهائي.
وتابع: ونحن في الكويت، نشارك الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي قناعتها الاستراتيجية بأن الضمان الاجتماعي هو حق أساسي من حقوق الإنسان، كما أنه حاجة ملحة للأفراد والمجتمعات وللتقدم الاقتصادي، كما نشاركها أيضاً هدف الوصول إلى أنظمة ضمان اجتماعي ديناميكية، مستدامة ومنتجة اقتصادياً، تديرها مؤسسات رفيعة الأداء.
من جانبه قال المدير العام لمؤسسة التأمينات الاجتماعية حمد الحميضي إن هذا المؤتمر الذي تتشرف باستضافته في الكويت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية سيشكل منصة غير مسبوقة لمناقشة القضايا الرئيسية التي تواجه الضمان الاجتماعي، ودور الاكتواريين وخبراء الاستثمار والاحصاء في التعاطي معها، وأضاف: وتقع استضافة الكويت لهذا المؤتمر، الذي سيبحث في جانب منه توسعة نطاق تغطية الضمان الاجتماعي لتشمل مزيداً من البشر، ضمن جهود الكويت المشهود لها في خدمة الإنسانية، وهي جهود قادت الأمم المتحدة الى اختيار أميرها صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد قائداً للإنسانية، ما يؤشر لإقرار دولي بالدور الإنساني لهذا القائد الكبير وللبلد الذي يمثله.