الأمير للسفراء والقناصل الجدد: مثّلوا بلدكم خير تمثيل

طباعة

b_100_73_16777215_0___images_1-2018_L3(160).pngاستقبل صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، بقصر بيان أمس، سمو الشيخ ناصر المحمد.
كما استقبل سموه، رئيس مجلس الوزراء بالإنابة وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد.
واحتفل في قصر بيان أمس، بتسلم صاحب السمو، أوراق اعتماد كل من السفير بيير لويس سفيرا لكندا، والسفير نيكولاي ماكاروف سفيرا لروسيا، والسفير سانينا هليموفيتش سفيرا للبوسنة والهرسك، والسفير عامر مهاريمي سفيرا لكرواتيا، وذلك كسفراء لبلادهم لدى الكويت.
حضر مراسم الاحتفال الشيخ صباح الخالد، ووزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح، ونائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد العبدالله، ووكيل الديوان الأميري مدير مكتب صاحب السمو أمير البلاد أحمد الفهد، والمستشار في الديوان الأميري محمد أبو الحسن، ورئيس المراسم والتشريفات الأميرية الشيخ خالد العبدالله، ومساعد وزير الخارجية لشؤون المراسم السفير ضاري العجران، ورئيس هيئة الحرس الأميري اللواء ركن عبدالرحمن الزيد.
واستقبل سموه أيضاً، الشيخ صباح الخالد، حيث قدم لسموه الوزراء المفوضين ورؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصلية الجدد كلا من حسن زمان بمناسبة تعيينه سفيرا للكويت لدى اليابان، وابداح الدوسري بمناسبة تعيينه قنصلا عاما للكويت لدى العراق بمدينة البصرة، وصلاح حمدان السيف بمناسبة تعيينه قنصلا عاما للكويت لدى الصين بمدينة هونغ كونغ ومنطقة مكاو الإدارية الخاصة، ومحمد المطيري بمناسبة تعيينه سفيرا للكويت لدى منغوليا، وعبدالله اليحيا بمناسبة تعيينه سفيرا للكويت لدى الأرجنتين، وخليفة الخرافي بمناسبة تعيينه قنصلا عاما للكويت لدى الصين بمدينة كوانزو، وحمد الهزيم بمناسبة تعيينه قنصلا عاما للكويت لدى الولايات المتحدة الأميركية بمدينة نيويورك، حيث أدوا اليمين الدستورية أمام سموه بمناسبة تسلمهم مناصبهم الجديدة.
هذا وقد زودهم سموه بتوجيهاته السامية وحثهم على خدمة وطنهم الغالي والعمل على تعزيز العلاقات والروابط بين الكويت والدول الشقيقة والصديقة المعتمدين فيها والسعي لتمثيل بلدهم خير تمثيل في كافة المحافل الإقليمية والدولية متمنيا سموه لهم دوام التوفيق والسداد.
ومن جانبه أعرب الشيخ صباح الخالد، عن شكره وتقديره لتوجيهات سموه السامية والتي ستكون نبراسا لأبنائه الدبلوماسيين في أداء واجباتهم وخدمة وطنهم العزيز من خلال السياسة الخارجية للكويت التي ارتسمها سموه والعمل على رفع رايتها والحفاظ على مصالحها الدولية.
حضر مراسم أداء القسم وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح، ونائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد العبدالله، ووكيل الديوان الأميري مدير مكتب صاحب السمو أحمد الفهد، ورئيس المراسم والتشريفات الأميرية الشيخ خالد العبدالله، ومساعد وزير الخارجية لشؤون المراسم السفير ضاري العجران.