رئيس المجلس الرئاسي الليبي تعهد بالعمل على صد أي هجوم محتمل

السراج: حفتر ديكتاتور...ولن أتفاوض معه

طباعة

b_200_216_16777215_0___images_1-2018_O1(15).png

أكد رئيس المجلس الرئاسي التابع للحكومة الليبية المعترف بها دولياً، فايز السراج، أنه لن يجلس مع قائد «الجيش الوطني الليبي»، المنشق خليفة حفتر، للتفاوض حول وقف النزاع في البلاد.

وأوضح السراج، أنه لن يجلس حول طاولة واحدة مع حفتر لأن «ما قام به خلال السنوات الماضية يثبت أنه لن يكون شريكاً في العملية السياسية».
السراج، الذي سبق أن التقى حفتر 6 مرات، كان آخرها في شهر فبراير الماضي في أبو ظبي، قال إن قائد «الجيش الوطني الليبي» كان يحاول أن يكسب وقتاً، فيما قام لاحقاً بإرسال مقاتلات لقصف طرابلس.
وتعهد السراج بأن تواصل القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني صد هجوم جيش حفتر للسيطرة على العاصمة، وقال إنه يعتبر منافسه ديكتاتوراً محتملاً على غرار معمر القذافي.
وشدد السراج على أن هدف حكومته الأساسي يكمن حالياً في حماية طرابلس، واعداً بأن تكون هناك قريباً «أنباء إيجابية». 
وتشير تصريحات السراج، إلى وجود احتمالات ضعيفة لوقف إطلاق النار قريباً في معركة طرابلس التي يتمركز فيها السراج وحكومته.