شكري: عودة سورية لدورها العربي ضرورية

طباعة

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن أزمات المنطقة سواء في سورية أو اليمن أو ليبيا تتطلب عودة الدولة ومؤسساتها, وان بلاده تسعى لإيجاد الحلول السياسية التي تحقق ذلك, مشيراً إلى ان لسورية دوراً عربي هاماً وضرورياً يجب ان تعود اليه بعد ان يتحقق الاستقرار المبني على الحلول والتسويات السياسية في هذا البلد العربي المهم.

وأضاف: « هو نفس ما نسعى اليه بالنسبة لليبيا واليمن الشقيقتين وهو ما يتطلب جهداً عربياً مشتركاً يحصن هذه الدول من التدخلات والأجندات الإقليمية المختلفة».
وأكد شكري في تصريحات له عقب لقاء رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري موقف مصر الداعم لامن واستقرار لبنان ولتشكيل حكومة وفاق لبنانية باسرع ما يمكن ليس لان ذلك مطلب خارجي بل لانه يحقق مصلحة لبنان واللبنانيين اولاً.
وأشار الوزير المصري إلى ان هناك مسؤولية على لبنان ان يسهم في استقرار المنطقة العربية ويأتي ذلك عبر تحقيق الاستقرار في لبنان وهو امر لا يتحقق الا بتشكيل حكومته وقد ثمنت الجهود المتواصلة  للرئيس على مدى اشهر لتحقيق هذه الغاية.
وقال شكري في ختام تصريحاته «تناولنا الاوضاع العربية والإقليمية بشكل مفصل وتعلمون اننا في مصر نحرص ونعمل على الاستقرار الإقليمي عبر استعادة دور الدولة».