سموه بحث سبل تعزيز العمل العربي المشترك مع العاهل الأردني

الأمير لترامب وكيم: نأمل في عالم خالٍ من الأسلحة النووية

طباعة

b_100_62_16777215_0___images_1-2018_1(49).pngهنأ صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون بنجاح القمة التي جمعتهما في سنغافورة وما تحقق خلالها من التوقيع على بيان مشترك تاريخي تضمن أسس تحقيق علاقات سلام دائمة بين بلديهما وضمان الأمن والسلام في شبه الجزيرة الكورية.
وأكد سموه في برقيتي تهنئة بعثهما للزعيمين الأميركي والكوري الشمالي أن هذه الخطوة التاريخية الهامة ستسهم في إزالة التوترات التي شهدتها تلك المنطقة لسنوات طويلة آملا سموه أن يتم نزع السلاح النووي ليس في تلك المنطقة وحدها وإنما إيجاد عالم خال من الأسلحة النووية الأمر الذي سيساعد على تحقيق الأمن والسلام الدوليين والتركيز على التنمية الاقتصادية المستدامة لكافة دول وشعوب العالم، متمنيا سموه لهما موفور الصحة والسعادة.
من جهة أخرى استقبل صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بقصر دسمان عصر أمس العاهل الاردني عبدالله الثاني والوفد الرسمي المرافق له وذلك بمناسبة زيارته الأخوية للبلاد.
‏‎وتم خلال اللقاء تبادل الأحاديث الأخوية الطيبة التي عكست عمق العلاقات التاريخية الراسخة بين البلدين والشعبين الشقيقين وسبل تعزيزها في المجالات كافة بما يخدم مصالحهما المشتركة ويعزز العمل العربي المشترك وأهمية التنسيق بين البلدين الشقيقين حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك كما تم بحث أهم القضايا وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.
ص2