جريدة الشاهد اليومية

عبدالعزيز التميمي

عبدالعزيز التميمي

الثلاثاء, 17 أكتوير 2017

محمد الناصر مبدع متميز

إعلامي كاتب ينور صفحات الأهرام المصرية بما يكتب ويقدم من وعن الثقافة الفنية بشكل نقدي متميز يسعى عبره الى تثقيف المهتمين بشتى أنواع الفنون خاصة الفن التشكيلي د. محمد الناصر أستاذ سطع نجمه الفني من كلية الفنون الجميلة في القاهرة فلا غرابة أن تميز كفنان له طابعه التصويري الخاص وأسلوبه المميز دون الحاجة للتوقيع على اللوحات الواقعية باسم محمد الناصر فالمتابع للحركة التشكيلية في مصر يستطيع أن يرى توقيعه عبر الوانه الدالة على شخصيته  وخطوطه القوية المتناسقة الشاهدة على ثبات قدراته وثقته بذاته. د. محمد الناصر فنان قدير وكاتب متميز وهذا ما جعلني أقف في حيرة من أمري كيف اتجرء واكتب عن أستاذ اتعلم منه فن تنسيق الحروف؟ وماذا اقول عن رأيه الفني وهو الذي اقتبس من ثقافته فن النقد وفلسفة العرض وأرقى أساليب التقديم والتحضير لهذا فقد اكتفي بالتجوال قريبا من شاطئه الثقافي والفني كطالب علم لاتمتم مع ذاتي حول ما أرى في أعماله الفنية من إبداع واقعي مميز وأضيف تلك التمتمات إلى قاموسي الخاص وليس للقامة الفنية الكبيرة للفنان د. محمد الناصر الذي منه نتعلم أبجديات النقد وأسس التصوير الحقيقي وأدعو كل محب للفن التشكيلي  الى أن يتابع ما يطرح من رأي فني في الصحف والإصدارات الخاصة أو ما يعرض من إنتاج فني يضاف إلى المتاحف  الفنية في مصر للدكتور محمد الناصر الف تحية مع أمل اللقاء القريب بإذن الله.

لا أعرف من الذي يضع الإجراءات ويحدد الطلبات المطلوبة من المعاق الحركي في حالة تجديده لرخصة السوق التي حصل عليها بعد اختبار تخصصي وإجراءات طبية محددة منح بعدها هذه الرخصة التي تساعده على الانخراط في الحياة الاجتماعية كعنصر معتمد على ذاته. قبل أيام صادفتني بل اذهلتني تلك الإجراءات التي طلبها أحد الأطباء من معاق يتحرك بكرسي متحرك لديه سيارة يستخدمها بمساعدات تستخدم يدويا حيث طلب منه أن يحضر من إدارة تنفيذ الأحكام ما يفيد بأن هذا المعاق  لا حكم عليه علما بأن هذه الإدارة تقع في الصليبية خلف السجن المركزي والمواطن المعاق يسكن في العاصمة ولما سألت الطبيب المختص عن أسباب هذا الطلب الذي يرهق المعاق قال لا أدري وانا منفذ لهذا الأمر ويجب التأكد من أن هذا المعاق لم يتسبب في وفاة أحد ولم يرتكب حادث سير مع العلم يا وزارة الداخلية أن هناك اختراعا اسمه كمبيوتر يمكن أن يربط بين هذه الإدارة والإدارات التي تطلب هذا الطلب الغريب علما بأن حوادث السير لا يسلم منه أحد حتى السيد اللواء مدير عام المرور معرض للحوادث. عموما وجدت الطبيب غير المقتنع بما يطلبه من هذا المعاق رأسه «ناشف» ولا يستطيع أن يخالف رأي رؤسائه العسكريين مع أنه غير مقتنع بالأمر وكل الناس غير مقتنعة بضرورة هذا الطلب ولكن دعنا يا من فرضت هذا الطلب نوافقك الرأي، اربط نفسك مع تنفيذ الأحكام وخصص لهم قسما عندك في نفس ادارتك فقط للتأكد من وجود رقم قضية على هذا المعاق حتى لو كانت قضية نفقة أو عدم سداد فاتورة الاتصالات لشركة الهواتف المتنقلة زين اطلب منه أن يراجع هذه الإدارة إلى قلعة ودارين أو عبقر. يا جماعة الناس تستلم صورا من المريخ واحنا ما زلنا كتابكم وكتابنا ويرجي تزويدنا باخبار حوادث الدهس التي ارتكبه أحد الخطرين على الأمن من أبنائنا المعاقين والله عيب أن يتحول طبيب ورجل أمن جميعهم تحت القسم يعملون عقبة للتأثير على هذه الشريحة سلبا أتمنى تشوفون غيركم من الدول كيف يراعونهم ويتقون الله فيهم ليس خوفا من الله لأنهم كما نقول عن تلك الشعوب، ما يعرفون الله بس انتم في هذه الإدارة بينكم وبين المسجد اللي تصلون فيه شارع عرضه ثلاثة أمتار واذا أذن المؤذن تكسر زجاج شبابيك مكاتبكم، تعاملون المعاق معاملة المطلوب خطر. أعتقد بل انا متأكد ان معالي وزير الداخلية لا يرضيه هذا وسوف يتم مراجعة الموضوع السابق ويجد الحل المناسب لرجال الأمن الساهرين على أمن الوطن، لكم ألف مليون تحية.

الأحد, 15 أكتوير 2017

المستشار عيد القحطاني

واحد من أهل البحرين، تلك المملكة العريقة العربية الأصيلة، جذوره العربية تمتد إلى أبعد ما يكون في العمق العربي نسبا وتاريخا عمل في وزارة الخارجية كدبلوماسي يمثل بلاده، لف، وسافر، وشاهد، تعرف على الكثيرين من نظرائه الوزراء والمسؤولين في شتى أرجاء العالم، كانت الكويت واحدة من محطات عمله حيث عمل في سفارة مملكة البحرين متقلداً منصب الرجل الثاني فيها قبل أن توكل إليه مسؤولية رئاسة البعثة الدبلوماسية في كراتشي انه المستشار عيد حمود القحطاني الذي شارك أهل الكويت محنة العزو خلال فترة عمله الدبلوماسي في الكويت، تحمل معنا قساوة الحياة في غياب الشرعية الكويتية، عرفته قبل هذه المحنة تصادقنا وتقاربت قلوبنا كما هي نفوسنا وأفكارنا فكنا قريبين جداً نتقابل في الأسبوع ثلاثة إلى أربعة مرات، الغينا كل الحواجز الفاصلة بين النفوس فتقاسمنا الهموم والشجون وتشاركنا الأفراح، أبو محمد، حفظه الله، مثقف يقرأ الكثير يحمل بين جنباته قلباً كبيراً يتسع للعالم كله بكل رحابة وحب صارم جاد دقيق في عمله يحسبه البعض قاس وهو حمامة وديعة من حمام مكة، لا يأتي منه الضرر أبداً، كان لي فترة الغزو والاحتلال أخاً حمل عني العبء الكبير فهانت علينا الازمة وخفت الصدمة فاطمأنت نفوسنا في بيتنا الثاني وطننا وتاريخ امتدادنا في دلمون التاريخ والحضارة يمر على هذا الآن عاما، لم نرد لأهلنا في البحرين جميل عطائهم وكثير فضلهم ولو حسبناهم كثيرون الذين وقفوا معنا في محنتنا يتقدمهم الأخ والصديق الأستاذ عيد القحطاني فهل الشكر وحده يكفيك سيدي مع أنني لا أراه مجزيا وكافيا ولا يفي حقك علينا منذ الثاني من أغسطس 1990 إلى ما بعد التحرير لشهور كنت خير صديق في أحلك الظروف أثبت فيها بأننا واهلنا في الغالية البحرين جسد واحد لا يفصلنا فاصل ولا يفرقنا عاذل، فلك الشكر ما حيينا ولك التحية أينما كنت.

السبت, 14 أكتوير 2017

الأحد بداية الوسم

في منتصف أكتوبر من كل عام يبدأ موسم الأمطار التي تنفع الزرع والحرث وتنبت الأعشاب ويزدهر سوق الفقع أو الكماة، وكلما هطلت الأمطار مبكرا مرتين أو ثلاث مرات رذاذا كان أو مرعدا غيثا أجرت السيول كان الربيع أجمل وأكمل وكانت الخيرات في متناول الجميع، الوسم عمره واحد وخمسون يوما يكون فيه الجو معتدلا يميل للدفء المشمس ما يساعد على ارتفاع العشب لمستوى يقيه برد المربعانية التي تلي الوسم حيث يبدأ في السادس من ديسمبر أربعة وأربعين يوما برده قاري جاف يكسر الحديد ويتغلغل في العظام ويرتفع سعر الفحم الأفريقي الجيد وينافس الذهب والبترول ومع ارتفاع أسعار الفحم في شتاء المربعانية يحاول أصحاب محلات الشيشة والارجيلة رفع أسعار الشيشة المعتمدة على الجمر في تدخينه وكذلك يرفع أصحاب محلات البشوت المنسوج من وبر الجمال وتعرض الملابس الشتوية في كل الأسواق فيتسابق الناس لشراء ما يلزمهم من ثياب وأغطية للرأس وتعتمر الدواوين بالزنجبيل والدارسين الذي هو القرفة وينافت الناس على الموش والمربين والعدس والعصيدة بصفتها مأكولات ساخنة شتوية تدفئ الجسم من الداخل وقد شاهدت في قهاوي منطقة الحسين الفيشاوي وغيرها اختلاف أنواع المشاريب الساخنة كالسحلب والبليلة والكركديه والينسون والحلبة الحصى مع تواجد مستمر لعربة البطاطس الحلوة على نواصي الشوارع ليالي الشتاء طويلة جميلة تزداد جمالا مع الدفء والصحبة الطيبة في كل مكان، فالناس يأنسون لبعضهم ويحلو الحديث والكلام مع رشفات من القهوة العربية المرة التي تدور على رواد كل الدواوين في الكويت وكذلك في الخليج العربي لكن عمر الشتاء عندنا قصير فسرعان ما يعود الصيف بحره ورطوبته وغباره وتتقلب الأيام علينا ونبقى نحب الكويت بلادنا بلاد الخير والعطاء ومنبع الجود والكرم، كويت العز والشهامة والناس الطيبة، اللهم احفظ بلادي واهلي وقيادتنا الحكيمة بكل خير وأمان، اللهم امين.

واحد من الذين حققوا لنادي «الشهداء الرياضي» الجهراء حاليا  بطولات وإنجازات في لعبة كرة السلة فامتلك النادي الكأس لفوزه بها لثلاث سنوات متتالية، فقد كانت الجهراء القرية الشمالية البعيدة تمتلك عددا من المبدعين في مجالات شتى منهم بطل لعبة كرة السلة عبدالله مبارك العيار الذي لعب كلاعب أساسي لفريق النادي وكان له دور مهم في البطولات التي حققها فريق النادي «الشهداء الرياضي»  في تلك الفترة، كما كان العيار الشخص المميز هدوء وخلقا وتعاملا راقيا مع الآخرين يكسب بحسن تعامله مع الجميع دون استثناء اعرفه جيدا واعرف جذوره العريقة الكريمة وعرفته  أكثر عندما كنا نلتقي في النادي كل مساء نلعب  الشطرنج هذه اللعبة التي تعتمد في أساسها على الرياضة الذهنية الذكية التي تحتاج إلى قوة الملاحظة  والانتباه وذاكرة متميزة ولأن  الصديق  المحترم أبو مبارك يحمل كل هذه الصفات فقد كان واحدا ممن تميزوا في هذه اللعبة الى جانب تفوقه في كرة السلة،
تذكرت اليوم هذا الأخ الغائب منذ فترة بالخير وانا اقرأ عن معجزة الشطرنج الاوغندية الشابة فيونا التي حققت لنفسها واسرتها وقريتها وبلدها مجدا رائعا في مجال لعبة الشطرنج عالميا فانتقلت فيونا من أوغندا الافريقية إلى عواصم العالم المتحضر في أميركا واوربا فأصبحت رمزا ونجما يشار إليها بالبنان هكذا تكون الأمجاد وتتحقق الإنجازات فالطاقة البشرية أساس للنجاح والازدهار، اذا كنا نريد الوصول إليه علينا أن نعتمد على الشباب ونعزز طاقاتهم إلى ما يفيد المجتمع والأمة وقد نجد في سيرة حياة لاعب كرة السلة الكويتي عبدالله العيار حفظه الله حينما كان  وزملاءه في تلك الفترة العنوان الحقيقي للنجاح والتميز ونعيد للحاضر مجد تلك الأيام الجميلة التي كان فيها الكويتي يحقق من الخيال والمستحيل واقعا يفتخر به الجميع، فسلام للصديق عبدالله  الذي أتمنى أن التقي به مجددا أن كانت الأيام لم تنسه مفردات ذاك الزمن الجميل الذي كنا نعيشه في مجتمع كان وإلى يومنا هذا أجمل بقاع العالم.

الأربعاء, 11 أكتوير 2017

مبروك لمصر شهر النصر والفوز

منذ 27 عاماً وعيون محبي الكرة المصرية تتشوق للوصول إلى كأس العالم ومنذ زمن أبعد كانت مصر ممثلة العرب والمسلمين في تلك التصفيات العالمية، مصر اول دولة عربية تصل إلى كأس العالم منذ ما يزيد على السبعين عاماً واليوم تحقق النصر في شهر النصر ومع احتفالاتنا بنصر السادس من أكتوبر نحتفل بالثامن من أكتوبر المجيد بعد أن اكتملت القلادة وحقق الفريق المصري أمنية الشعب الذي يأكل ويشرب حاجة اسمها كرة، هذا الشعب الجميل أتذكرهم فترة السبعينات كيف يتزاحمون على المدرجات لمتابعة مباراة حامية بين الأهلي بلباسه الأحمر والزمالك بلباسه الأبيض، وصوت كابتن لطيف، رحمه الله، يحمس الجماهير المتزاحمة في المقاهي أمام شاشات التلفزيون مع اني كنت أسمع صوت الكابتن لطيف، الله يرحمه، منذ الستينات يوم أن لعبت البرتغال مع روسيا التصفيات النهائية لكأس العالم عام 1962. الكرة المصرية اليوم تطورت وتغير تكتيك اللعب وأصبح جماعيا أكثر من ذي قبل فحققت مصر بأبطالها نصر العبور ونالت حق الوصول إلى التصفيات النهائية لكأس العالم ولسوف يرفرف العلم المصري مع أربعة أعلام عربية أخرى في سماء روسيا ويعود أحفاد جمهور الكابتن لطيف لمشاهدة الفريق الروسي الذي كان يضم أفضل حارس مرمى في العالم في تلك الفترة التي كانت الكرة المصرية هي أفضل كرة عربية ان لم تكن الوحيدة، رحم الله، تلك الأجيال التي بنت وأسست مصر العزة والكرامة، مصر العروبة والتاريخ، ووفق ابناءنا المنتصرين في كل الميادين العالمية والمحلية.

الثلاثاء, 10 أكتوير 2017

الداخلية حسمت معركة سوق السمك

في وضح النهار ومكان كسب الرزق وسط الناس والزحام وأمام الجميع تشاكلت مجموعتان ممن تركوا ديارهم وعيالهم وجاءوا للكويت طالبين العمل والكسب الحلال، مجموعة إيرانية وأخرى مصرية نسوا المقولة التي  «تقول يا غريب كن أديب»  فشمروا الذراع واطالوا اللسان واخرجوا من افواههم اقدح الالفاظ واقذر الجمل، فكانت معركة لسانية تطورت إلى تشابك بالأيدي والرؤس قاربت على إستخدام السكاكين لتقطيع بعضهم بعضا بدل من تجهيز السمك للناس الذين جاءوا تسوقون من الباعة الإيرانيين وزملائهم المصريين،  أعطوا صورة لما تحوي نفوسهم على بعض من حقد وغل وتوتر فخمسة كيلو سمك أوصلتهم إلى طريق مغلق مع المسؤولين ورجال الأمن فكان القرار حكيما ومصوبا إلى مركز الفتنة وإعلانا أن الكويت لن تكون في يوم من الأيام ساحه لتصفية الحسابات وفرض منطق القوة والبلطجة ولغة الذراع، فانت قدمت إلى الكويت للكسب والاسترزاق، فإن لم تلتزم بالقانون والأصول والأدب نقول لك نودعك ونكسر خلفك زيرين وخمسة قلل لكي لا تعود فالعنف عندنا مرفوض والعتب عنا مرفوع والله يوفقكم في مكان آخر، نحن مع قرار الابعاد لكل من تسول له نفسه المساس بالنظام العام وأمن المجتمع، ما حصل في سوق السمك من يومين أمر مرفوض وما اتخذته وزارة الداخلية نرحب به ونشد على أيدهم ونقول قواكم الله وجزاكم الله خيرا والغصن الاعوج ماله غير البتر.

هذه الأيام يتحمل نواب مجلس الامة الأفاضل الكثير في السعي خلف المطالبة بتخفيض سن التقاعد وكسب ثقة الناخب من وراء هذا المطلب الشعبي ان تم تمريره وأقره المجلس بقانون، وفي المقابل هناك جمع من المتخصصين المحترمين وأصحاب الخبرة في مجال التنمية البشرية وإدارة الأعمال والمحاسبة والتدقيق وقراءة المستقبل السجال بينهم محتد والوقت يمر والخاسر الأول  والأخير فيما يحدث هو الوطن الغالي الذي نسعى كلنا لبنائه والمحافظة على مؤسساته وأركانه المختلفة لذا استأذن الساده أصحاب الخبره التشريعية والإدارية بأن اقترح عليهم شاكرا لهم لطفهم الكريم بأن نمسك العصا من النصف، نخفض سن التقاعد وفي المقابل نزيد نسبة المشاركة بحيث في الآخر يدفع الموظف نفس القدر الذي كان يدفعه قبل تخفيض السن، وهنا نواجه موضوع الخبرات والطاقات التي سنخسرها مبكرا وهم في سن، العطاء والقوة وهذا أيضا حله أن يتم تعيين الشباب المتخرج حديثا في الوزارات أو الجهات التي يختارها لمدة لا تزيد على سنتين تعتبر فترة دورة واختبار للطرفين، يمنح خلال السنتين مكافأة مالية كأنه طالب يدرس للحصول على الدبلوما، تمنحه هذه الدورة خبرة سنتين واقدمية في مجال عمله بالنسبة لأولوية التعيين في نفس الجهة التي حصل بها على الدورة إن لم يطلب التعيين في احد الأماكن الشاغرة المتوافر له في جهة أخرى بحسب جداول التعيين لدى الخدمة المدنية، قد لا يكون الاقتراح متكاملا أو يلزمه بعض التعديل والإضافات ولكنه اقتراح صادر من القلب، ارجو فيه الخير للجميع والله من وراء القصد، لكم الشكر وعلى الله فليتوكل المتوكلون.

الأحد, 08 أكتوير 2017

جميلة والله يا بنت مصر

المهندسة شيماء عمر فتاة مصرية تحب بلدها كما الكثيرين من أبناء مصر المخلصين تجهد نفسها في إيجاد الحلول لبعض المشاكل التي يشتكي منها أي مواطن بسيط يسعى خلف كسب رزقه بكل أمانة وشرف ولما وجدت الحل لم تتأخر لحظة واحدة في تنفيذه وعرضه مباشرة على ذوي الاختصاص من الجادين في خدمتهم لمصر فكان القبول والإيجاب حليفها «شركة بيوميكس» نجحت في الخطوة الأولى فتوجهت بعد ذلك مباشرة لصاحبة القرار والتي بيدها مقاليد الأمر والنهي في بيت بيتها الست المصرية الحريصة كل الحرص على عدم إنفاق قرش ابيض دون وجه حق فعرضت فكرتها. شيماء عمر 27 سنة  تقول ان فكرتها اقتصادية جدا وصديقة للبيئة وغير مكلفة بالشكل المضر للبيئة وجيب المواطن الغلبان وتنحصر فكرتها باستخدام المخلفات الحيوانية في الطهي كغاز طبيعي صديق للبيئة من غير أضرار  إلى جانب استخدام تلك المخلفات كسماد طبيعي للزراعة. بهذا الشكل نجحت المهندس شيماء عمر في تنفيذ مشروع الخير والبركة لأرض الخير والسلام مصر وكانت البدايات الناجحة في الريف المصري وجهات الصعيد. شيماء عمر نموذج من النجاح الفائق للفتاة المصرية التي تزداد جمالا يوما بعد يوم وهكذا تتقدم مصر نحو الازدهار رغم كل ما يصادفها من معضلات معرقلة اللهم احفظها وشعبها من كل مكروه.

السبت, 07 أكتوير 2017

كاظمة ودوحتها التاريخية

ضمن حوار شيق وممتع دار بيني وبين الأخ والصديق المثقف ناصر ترحيب البسام بحضور أخونا الكبير سناً ومقاماً مشعل الفريح حول مسميات بعض المناطق في دولتنا الحبيبة وجاء ذكر كاظمة الوليد والفرزدق وتاريخ عز ومجد نسيته الأجيال وتقدمت عليه منطقة هي جزء بسيط من كاظمة التاريخ وذكرى معركة ذات السلاسل التي انتصر بها خالد بن الوليد، رضي الله عنه، على رستم قائد الجيوش الفارسية التي هزمت بفضل من الله عز وجل مع أن الفاصل الزمني بيننا وبين تلك المعركة يزيد على ألف وأربعمائة سنة إلا أننا نجد في كاظمة هذه عبير هؤلاء الذين أرادوا للعروبة والإسلام مجدا فحققت آمالهم وسلمت الامانة لنا، فهل يعقل أن ننساهم ونطلق على كل المنطقة في الشمال الغربي من الجون منطقة الخويسات ومرة الخويسات وساحل الخويسات وإلى آخر طريق الصبية تجد الخويسات فيلم رعب مسلطاً علينا مع أن الخويسات هي قطعة من قطع كاظمة التي كانت لها دوحة كاظمة ورأس كاظمة وساحل كاظمة وبر كاظمة، فهل يعقل أن نستبدل كل كاظمة من الجهراء إلى الصبية بمساحة تزيد على التسعين كيلو متراً بقطعة تقطع جنوب كاظمة الأصل والجهراءبمساحة ضئيلة جدا؟ كما أن كلمة الخويسات في اللهجة المحلية منفردة وغير سلسة لنستبدلها بالمعنى الجميل لكاظمة ومرابعها وسهولها والمرتفعات التي قال فيها الفرزدق المتوفى في كاظمة سنة 641 للميلاد.
فياليت داري بالمدينة أصبحت
باعفاء فلج أو بسيف الكواظم
وأشعار أخرى لامرئ القيس والطرماح وغيرهما ممن تغنوا بكاظمتنا خيراً فهل يعقل يا سادة يا كرام في بلدية الكويت أن ننساها ونستذكر بلوحاتكم الإرشادية على طول طريق الصبية كلها تحمل كلمة الخويسات وهي في الأصل مزرعة الخويسات يعني لوحة واحدة تكفي، الناس ودها تعرف كاظمة ورأس كاظمة ودوحتها، جزاكم الله خيراً.

الصفحة 1 من 65