جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 23 يوليو 2014

التأمينات الاجتماعية

ما تمارسه ادارة التأمينات الاجتماعية مع موظفيها المطالبين بالحد الأدنى من حقوقهم الوظيفية والمالية يعد فشلاً يضاف الى مسلسل الفشل في هذه المؤسسة العملاقة التي عجزت عن احتواء مطالب موظفيها الوظيفية والمالية.وبدلا من دراسة المطالب ومدى أحقية الموظفين لها وتذليل العقبات الادارية والقانونية لنيلها أصبحت الادارة الحالية تمارس الارهاب الاداري والقانوني ضد هؤلاء الموظفين الذين لم يسلكوا هذا السبيل الا بعد ان أغلقت الأبواب والسبل في طريقهم. هذا الأسلوب يعد فشلاً آخر يضاف الى مسلسل الفشل في هذه المؤسسة التي تارة نسمع عن خسائر بالملايين في صفقات خاسره ومضاربات في أسهم وبورصات وتارة نسمع عن اختفاء مبالغ تحت غطاء عجز الصناديق الاكتوارية. ان كلفة مطالب الموظفين هي اقل بكثير من تلك الخسائر التي تتكبدها المؤسسة. المطلوب من وزير المالية الالتفات الى هذه المطالب بجدية وسلوك خطوات تنفيذية لحل هذه المشكلة التي سوف تدخل شهرها الثاني بدلا من اطلاق المناشدات عبر الصحف والجلوس متفرجاً على هذه المشكلة. الا اذا كان الوزير عاجز عن ادارة وزارته وملحقاتها الادارية وضعيفاً امام ادارة المؤسسة الحالية. هؤلاء الموظفون ليس من ضمن مطالبهم جواخير وقسائم ومزارع وهبات بل الحد الأدنى من الحقوق الوظيفية فهل من مجيب؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث