جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 12 مارس 2010

الرياضة النسائية‮ .. ‬ولعت الدنيا

رفعة الشمري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

صدمت بسبب النتائج المخيبة التي‮ ‬سجلها منتخبنا النسائي‮ ‬لكرة القدم الذي‮ ‬لعب منذ أيام في‮ ‬احدى دول الخليج،‮ ‬حيث تعرض لخسارة قاسية حيث سحقه الفريق المنافس بأربعة عشر هدفا مقابل صفر،‮ ‬وسمعت ان المباراة الثانية كانت أشنع وأفظع حيث تلقى مرمانا أكثر من عشرين هدفا،‮ ‬مقابل لا شيء طبعاً‮.‬
ثم كانت المعركة التي‮ ‬اشتعلت بسبب سفر منتخبنا النسائي‮ ‬وتقديمه مباريات امام الجمهور،‮ ‬حيث اعتبر بعض النواب هذا الأمر مرفوضا،‮ ‬وخصوصا اننا في‮ ‬بلد مسلم ومحافظ‮.‬
وقد ردت النائبة رولا دشتي‮ ‬امس على هؤلاء النواب بقولها‮: ‬من‮ ‬يعارض‮  ‬وجود منتخب نسائي‮ ‬في‮ ‬الكويت فليذهب الى افغانستان،‮ ‬ثم خاطبت منتخبنا بقولها‮: ‬سيروا ونحن معكم والنتائج ليست مهمة الآن‮.‬
وباعتباري‮ ‬مواطنة كويتية فإنني‮ ‬أسأل نائبتنا المحترمة رولا‮: ‬ما المهم اذاً‮ ‬في‮ ‬المباريات الرياضية اذا لم تكن النتائج هي‮ ‬المهمة؟
وهل نحن بحاجة الى منتخب نسائي‮ ‬يلعب مباريات خارجية ويتعرض لخسائر شنيعة لنقول فقط ان لدينا منتخبا نسائيا؟
ثم لماذا نعتبر وجود منتخب نسائي‮ ‬لكرة القدم دليلا وحيدا على أننا دولة متحضرة ومزدهرة ومتطورة وماشاء الله عليها؟
هل حققت المرأة الكويتية كل طموحاتها ولم‮ ‬يبق الا ان تنضم الى منتخب لكرة القدم؟
أنا شخصيا أرى وجود المرأة في‮ ‬منتخب لكرة القدم لا معنى له ولا هدف ولا طعم ولا رائحة‮.‬
ولا استسيغ‮ ‬منظر النساء وهن‮ ‬يركضن في‮ ‬الملعب ويتنافسن في‮ ‬مباراة لكرة القدم،‮ ‬فهذه الرياضة بالذات ليست نسائية إطلاقا،‮ ‬فلماذا نحشر أنوفنا فيها؟ امنحوا المرأة دعما كافيا وحقيقيا لتطور نفسها تربويا وعلميا واعلاميا ومهنيا،‮ ‬ولتكتسب المزيد من الخبرات التي‮ ‬تؤهلها لتشارك في‮ ‬بناء بلدنا وتطوره وازدهاره واوقفوا هذه المعارك الهامشية على أمور لا تنفع ولا تفيد ولا تسر الخاطر‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث