جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 04 يوليو 2014

الحكومة والتعاونيات

أولاً مبارك عليكم الشهر جميعاً، وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال .. وثانياً ارجو ألا تنسوا الأسر المحتاجة المتعففة بأن تسدوا حاجتهم قدر الإمكان .

فوجئنا في الصحف وبوسائل التواصل الاجتماعي فإن وزيرة الشؤون ستخصخص الجمعيات التعاونية في خطوة فاجأت وصدمت الجميع.

ونحن بالكويت وكما هو متعارف عليه خصخصة المشروع ستشتم منه رائحة شبهة تنفيع لتاجر أو شخص مرضٍ عنه.

فأغلب المشاريع التي خصخصت لم تنجح ولم نر جديداً قد أضيف لها.

فلنأخذ مثالاً شركات الوقود، محطات البنزين، لم نر جديداً أو ميزة، بل على العكس بدأت بجلب العمالة الأجنبية والتقليل من المواطنين الذين كانوا يحاسبون الكاشير بالمحطة!

ونرجع لموضوع يشغل كل رب أسرة، ما الهدف من خصخصة الجمعيات التعاونية؟ وان كان الجواب للحد من سرقات مجالس ادارات الجمعيات لأموال المساهمين ، فالحل بتفعيل الدور الرقابي من وزارة الشؤون ووضع محاسب دائم يعين من قبل الشؤون، وتفعيل القانون بالمحاسبة وتحويله للنيابة دون تهاون بالموضوع أو تساهل.

وإن كان لتطوير الجمعية والإبداع بالخدمات لأهل المنطقة فلا يمكن أن أجزم بأن التاجر سيبدأ بإرضاء أهل المنطقة وجل اهتمامه سيصبح على كم ربحنا من الجمعية؟!

فهل حان وقت قتل المواطن من الوريد إلى الوريد بعد ان قامت الحكومة بمنع الوجبات بالمدارس والنية بإقرار قانون الضرائب والزيادة في الرسوم في المعاملات والتوقف عن تقديم الخدمات الصحية المناسبة للمواطن قياساً على ميزانيتنا الغنية والآن جاء الدور على الجمعيات التعاونية؟

وللعلم الجمعيات التعاونية مشروعات مملوكة للشعب وتدار من قبل مساهميها بانتخابات تشرف عليها إشرافاً كلياً الشؤون ، ولكن جشع التجار الذي لم تكفيهم المناقصات الضخمة وشركات البترول والخطوط الكويتية والآن الجمعيات التعاونية التي بها أكثر من ٧٠ سوقاً مركزياً.

عتبي على نواب الأمة، والسؤال: هل ستصمتون وسيمر مشروع خصخصة الجمعيات؟ وهل المشروع هذا سيفيد المواطن بنظركم؟

ورسالتي إلى المواطنين: هل تنتظرون المعجزات أم ستتحركون سواء بالضغط على نوابكم أو الاعتصام عند مجلس الأمة؟

«وقفوهم إنهم مسئولون» «الصافات 24».

ودمتم بحفظ الله.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث