جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 15 يونيو 2014

الثقافة والتشكيلية والمرسم الحر (3-3)

نستكمل حديثناً السابق عن المرسم الحر والجمعية الكويتية للفنون التشكيلية ومشكلة الفنانين التشكيليين، وقد قال عبدالرسول سلمان انه على استعداد تام لقبول عودة كل الفنانين الى احضان الجمعية حسب اللوائح والقوانين، ولم يعجب هذا القول القلة القليلة ممن يضعون العقدة في المنشار ويعطلون حركة الدولاب المتقدم للامام بعدم تعاونهم غير المبرر، فمن من لم يحضر الدعوة خلق تكتلاً يهدف الى وأد المبادرة الجميلة التي قدمها الدكتور بدر الدويش وقبلها الفنان عبدالرسول سلمان بكل رحابة صدر وصده البعض المؤزم من الذين يريد افساد الحال لا اصلاحه.

والآن وبعد مرور ما يقارب ستة أشهر تقريباً من تلك الجهود المبذولة للاصلاح تعكرت الساحة الفنية من جديد بسبب هذا التعنت والاصرار على الخلاف من البعض ممن ينفخون في الرماد لاشعال الفتنة من جديد وبث روح الخلاف والشقاق كأنهم يتصيدون في الماء العكر ولا يريدونه ان يستقر ويهدأ للشاربين العطش لفن جميل راقي يليق بالحس الفني الذي يجب أن يتحلى به الفنان التشكيلي حرصاً على المصلحة العامة وليس حرصاً على مصالحهم الشخصية ومكتسباتهم الفردية وهم يعرفون أنفسهم جيداً.

ونصيحتي للزملاء الفنانين بالاخص المؤزمين الذين طرقوا جميع الأبواب وسلكوا كل المسالك المتاحة ان يعودوا الى رشدهم ويلتحقوا بالقافلة التي تسير نحو النجاح والصالح المنشود وان يتركوا القيل والقال ويلتفتوا الى ما به الخير والصالح العام بعد ان اثبت الفنان عبدالرسول سلمان صحة موقفه من انه لا يميل للتأزيم ويسعى للخير ومازال يتعاون مع الجهات المختصة في المجلس الوطني خصوصاً القطاع الذي من مهامه الاساسية الاهتمام بالفنانين والفنون ويعيد ويكرر بأن الباب مفتوح امام اي فنان كويتي يريد الانتساب وكسب عضوية الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية والمشاركة في حمل مسؤولية القيادة في الجمعية حسب ما ينتجه الصندوق والرأي اولاً واخيراً للفنان الصادق الذي لن يستمر طويلاً ان كان متطفلاً على الفن فلا يصح الا الصحيح او يتكرم الأمين العام باغلاق المرسم الحر وحث من به الى ضرورة الانضمام للجمعية خصوصاً بعد ان انسحب منه مجموعة من الفنانين لعدم وجود نظام او قانون ينظم المرسم الحر المسير بالمزاج الفردي, واناشد وزير الاعلام بصفته ومكانته الكبيرة ان يتدخل قبل ألا يكون هناك وقت للتدخل لان «الشق عود يا طويل العمر».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث