جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 30 مايو 2014

زوجة الكويتي والجنسية

منذ أيام كان هناك لقاء تلفزيوني بقناة الوطن مع مواطن كويتي مقهور يشرح بها معاناته وما حصل له من قبل زوجته وام ابنائه غير الكويتية التي عاشت معه سنين طويلة وانجب منها ابناء وكانت مثالا للزوجة المخلصة المحبة لزوجها فقد كانت لا تملك شيئا قبل زواجها منه ومع مرور السنوات اصبحت جامعية وصاحبة وظيفة محترمة، لكن المشكلة التي حصلت معه قيامه باستخراج جنسية كويتية لزوجته وام ابنائه فحدث مالم يكن بالحسبان فمنذ استلامها للجنسية الكويتية بناء على طلب الزوج الكويتي حسب قانون الجنسية الذي يمنح الاجنبية زوجة الكويتية الجنسية في حال تقدم الزوج بطلب جنسية كويتية لزوجته وموافقة الزوجة على طلب الحصول على الجنسية وعليه تمنح الزوجة الاجنبية جنسية كويتية بناء على جنسية الزوج الكويتي استلمت الزوجة الجنسية الكويتية وهربت من زوجها مع ابنائه تاركة زوجها مذهولا من هذا التصرف الذي يدل على ان هناك نيه مبيتة لدى الزوجة السعي بكل الطرق للوصول الى الجنسية الكويتية مهما كان الثمن ومن ثم التخلص من الزوج لعدم الحاجة اليه بعد ذلك، فقرر بعد هذه الصدمة والقهر الذي اصابه التنازل عن جنسيته الاولى بالتأسيس من اجل سحب الجنسية الكويتية منها، ولا اريد ان اكمل اكثر من ذلك وهناك الكثير من المفاجآت والمآسي التي حصلت لابنائنا الكويتيين من زوجاتهم الاجنبيات بعد حصولهن على الجنسية الكويتية.

السؤال الذي يطرح نفسه هل اجرت الادارة العامة للجنسية والجوازات أو مجلس الوزراء دراسة او بحثا بهذا الموضوع للتوصل الى حل لحماية ابنائنا الكويتيين وابنائهم من استغلال الزوجة الاجنبية لابنائنا الكويتيين حتى لا يكونوا جسر عبور للحصول على الجنسية الكويتية فكم حادثة حصلت الى يومنا هذا بسبب الطمع بالحصول على الجنسية الكويتية.

والسؤال الثاني لم تصرف الجنسية الكويتية للزوجة الاجنبية بناء على طلب الزوج الكويتي ولا تسحب او تسقط بناء على طلبه؟ ولم بالاساس تصرف للزوجة الاجنبية جنسية كويتية فلماذا لا تستحدث مادة بالقانون بحيث تعامل زوجة الكويتي ككويتية دون صرف جنسية لها وترتبط بمدة زواجها من زوجها الكويتي وتنتهي بانتهاء العلاقة الزوجية وذلك حماية لابنائنا من الاستغلال وليحفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث