جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 22 مايو 2014

استثمار الجزر

تتمتع الكويت بعدد وافر من الجزر الطبيعية ومياه ضحلة وشواطئ جميلة وجو دافئ، ما يجذب الناس الى السباحة وممارسة الأنشطة البحرية الترفيهية المتنوعة.

فأغلب البلدان أصحاب الشواطئ الجميلة تستغل للسياحة وخاصة اذا كانت جزراً، ولكن عندنا بالكويت والى ساعة كتابة هذا المقال لا توجد خطط فعلية لاستغلال هذه الجزر بالشكل الصحيح، فكم من الشركات العالمية على استعداد تام بأن تتبنى هذه المشاريع بنظام B.O.T لتستفيد وتفيد وتستغل هذه الجزر بالشكل المناسب وفق ضوابط الدولة.

فما يحز بالخاطر بأن تكون لديك هبة سماوية كجزيرة فيلكا أو مسكان أو عوهة ولا تستغل سياحياً سواءً بالسياحة الداخلية من مواطنين ومقيمين أو خارجياً من دول الخليج والعالم.

فالبلد متوقفة سياحياً وتحتاج شخصاً شجاعاً يحمل على كاهله هذا الملف الثقيل كالشيخ محمد بن راشد الذي أحيّا صحراء دبي وجعلها قبلةً للسياحة بالعالم.

ان ما يعوق أي مشروع سياحي بالبلد هو تقديم تسهيلات للمشروع من الناحية الحكومية كما يقدم الآن بدبي.

والأمر الآخر التنافس غير الشريف بين التجار على الظفر بالمشروع ما يجعل المشروع يدخل بدائرة الشبهة ومن ثم التوقف حتى اشعارٍ آخر.

فكم من مشاريع طواها الزمن، وكم من مشاريع ذهبت للدول المجاورة ونجحت هناك.

رسالتي للسادة أعضاء مجلس الأمة المحترمين، ضعوا هذا المشروع ضمن أولوياتكم، فكم من الأسر التي لا تستطيع السفر لظروفها الخاصة ولكن بالامكان الترويح عن نفسها عبر هذه الجزر لو استثمرت.

ودمتم بحفظ الله.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث