جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 12 مايو 2014

استفتاء مودرن

نعم.. مرتفعة جدا.. نعم.. مشاركتي في استفتاء بلا فوضى، كيف تحدث الفوضى في مكان خال من البشر، وفي تصريحات اعلامية اكدت ونفت، وفي ظل حماية امنية غير مسبوقة؟

نحن للاسف نقع في مشكلة كبيرة مع بعض نواب الأمة، فقد تعدوا الخطوط الحمراء فبعد ان اساؤوا فهم مواد الدستور واساؤوا توظيف مواده قفزوا على العقول محاولين استخدام المنطق واقناع الاخرين بتبريرات لافعالهم الخاطئة ولم يكتفوا بذلك بل نجدهم الان يعتدون على حرمة العلم والعلماء، واصبحوا يستغلون المناهج العلمية بطريقة ساخرة.

أرجو أن يفهم كل نائب وضعه الطبيعي وواجبه الاساسي في المجلس، فالنائب يمثل الامة أي انه ينقل مطالبات الشعب الى الحكومة ويطالب بتشريع يضمن تحقيق هذه المطالبات، ومن ثم يراقب الحكومة ليتأكد من عملية التنفيذ، فدعوا الفلسفة والعلوم لاصحابها، وتمسكوا بمواد الدستور، علم قائم بذاته وضعه اشخاص اصحاب اختصاص ويحتاج منكم الى قراءة وضمير.

كل شيء مودرن وجديد في هذا المجلس حتى منهج الاستفتاء ومكانه فالنائب يعقوب الصانع يظهر لنا بآليات غريبة لمقترحاته وهو يعلم انها ستأخذ بهرجة اعلامية كبيرة لانها تنطلق من قاعدة الاثارة التي يعتمد عليها لمخاطبة الشعب كما انه يلعب على وترين جديدين في كيفية مخاطبة العقول، الا وهما المنطق والمنهج فظهر لنا ذات مرة يقول ليس من المنطق ان يزداد عدد السكان ولا يزداد عدد النواب.

اما الان فيضرب لنا على وتر المناهج العلمية فاليوم هو يريد ان يستخدم المنهج الوصفي، حيث صرح بأن من اهم طرق مناهج البحث العلمي المتخصصة في مجال الدراسات الانسانية استخدام المنهج الوصفي الذي يساهم في الكشف عن اراء الناس واتجاهاتهم ازاء موقف معين.

مجرد مقارنة: لقد تم استخدام المنهج الوصفي في نهاية القرن الثامن عشر حيث قامت دراسات لوصف حالة السجون الانكليزية ومقارنتها بالسجون الفرنسية والالمانية ونشطت هذه الدراسات في القرن التاسع عشر حيث ركزت على الدراسات الاجتماعية مثل التي قام بها فريدرك لوبلاي، حيث اجرى دراسات تصف الحالة الاقتصادية والاجتماعية للطبقة العاملة في فرنسا ولكن بالامانة فريدريك لم يذهب الى الاسواق او المولات ليصف الطبقة العاملة ولكنه توجه الى ثلاثة اماكن وجد انها بالفعل تساعده في الحصول على النتائج الحقيقية لبحثه وهي المصانع والمستشفيات ومحطات النقل.

ولم يرتكز البحث لديه على استبيان بوضع مجموعة من الاسئلة فقط، كالتي وضعتها لجنة الموارد البشرية في البرلمان الكويتي والتي كنت اعتقد واصبحت متأكدة انها لجنة استنزاف المال عن الموارد البشرية ففريدريك كان يقوم بمقابلات بشكل مباشر لافراد الطبقة العاملة الكادحة ورغم انه يعلم اجاباتهم الا ان الغرض من المقابلة هو وصف حال الطبقة بشكل محدد وليس فقط ينقل رفضه او رأيه في وضعه الاجتماعي يمكن ان نقول ان فريدرك كان يحاول ان يقدم صورة تعبيرية عن حال الطبقة الكادحة ليحقق غرضه وهو تحسينها ولكن اختلف استخدام المنهج الوصفي مع النائب الصانع حيث غرضه هو الظهور الاعلامي وتحسين حاله وليس توحيد الرواتب.

لقد ذكر النائب يعقوب الصانع في مقابلة له على قناة الراي ان رئيس الوزراء النرويجي كان يستطلع اراء المواطنين وهو يسوق تاكسي وهو ذهب الى الافينيوز بحراسة مشددة بصحبة رئيس مجلس الامة واكثر من ذلك انه ذكر في لقائه ان الاستطلاع سيتضمن اسئلة عن مدى موافقة الناس عن النسبة المقترحة للاستقطاع وهل المطلوب توحيد الرواتب على الراتب الاصلي أم شامل البدلات والمكافآت. ولكننا لم نجد هذه الاسئلة، والطريف انه كان ينوي ان يسأل هل يمكن ان يوافق موظف على توظيف قيادي من خارج الوزارة. ولكننا نعدك ان نطبق عليك المنهج الوصفي عندما تخسر في الانتخابات المقبلة. وستكون الاسئلة هل حزنت لعدم فوزك بالانتخابات؟ اذا كانت الاجابة بلا هل تتمنى ان يكمل المجلس المقبل مدته.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث