جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 29 أبريل 2014

كل يومين اكال

السالفة تقول بيوم من الأيام طفل صغير رجع بيته مستانس وبيده حبة بطاطة فشافته امه وسألته حبيبي من وين جبت البطاطة فقال لها وانا امشي مريت على محل خضار حاط صناديق بطاط فمددت يدي واخذت البطاطة «يعني باقها» فضحكت امه وقالت عفية عليك، ومرت الايام وكبر الطفل وكبرت معاه سرقاته من بوقة بطاطة قام يبوق بيوت سيارات ليما بي، دخل بيت بيسرقه وانتبهو له اهل البيت ومسكوه ولكنه قاومهم وذبح واحد منهم وانحاش ولكن شرطتنا ذكية بسرعة قبضوا عليه والقاضي حكم عليه بالشنق لان محاميه مو شاطر وبعد ماعلف بالسجن سنتين جاء يوم التنفيذ ومثل مانتوا عارفين ينفذون اخر طلب المحكوم بالاعدام وكان طلب هالشاب القاتل انه يبوس لسان امه فجابوا امه ودموعها اربع اربع تودع ولدها ومن قربت يمه طلعت السانها له يبوسه ولكن بدل لايبوسه عضة وقطعة فسالوا ليش سويت هالشي فقال لو هي ناهيتني وطاقتني من بعد مابقت البطاطة جان ماوصلت لهالمواصيل لان تشجيعها لي خلاني اواصل بالبوق، انتهت السالفة وهالايام نشوفها تتكرر وتزيد مو بوق بطاط لا بوق ملايين وياتري من يطبطب ويقول للسراق عفية عليكم ويخليهم يتمادون وينهبون هالبلد اللي يوم بلد غني بس مثل الجليب لابد له يوم ينشف وبعدين تقولون اه واويلاه شلون جذيه ليش والعجيب هالايام صارت السرقات بطريقة الافلام البوليسية لان ديرتنا للاسف اتبعت بيت شعر قالته والدتي الله يرحمها «المطيرية»  منيرة الفارس، اه على ذاك الزمان كنا عايشين بامان، ليما توصل لبيت يقول، قالت ادخل يالقريب قام حظك والنصيب وفعلا دخل الغريب ديرتنا وصار احسن من المواطن ماديا ومعنويا لان كل شيء انفتح له عكس المواطن والعجيب بعد ان تجار زمان يساعدون ويفزعون لاهل الديرة اليوم اقلبهم ينهبون ويكنزون والمصيبة لهم من يشجعون لهم من يشجعون، وقبل لااختم مقالتي بعض المرضى بالخارج يقولون لي اكتب لمن يهمه الامر ان الحكومة واعضاء مجلسنا الموقر ماقصروا زادوا الاعاشة مصرفات المريض والمرافق على اساس ينصرف كل اسبوعين يعني كل 14 يوم بس ليش يصرفون لهم كل 15 يوم ويستلمون يوم 16 ويبدا العد للاسبوعين اللي بعدهم من يوم 17 يعني فيها اكال ليومين من المصرف كل اسبوعين للمريض ومرافقه لازم ننبه المسؤولين عن هالامر والكثير منهم عندهم تواريخ الصرف بالبنوك فوين يأخذون حقهم فاذا هالمرضى مو سالمين من البوق بعد اشبقى ومنا لديوان المحاسبة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث