جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 14 فبراير 2010

الكبر على أهل الكبر صدقة

رفعة الشمري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

منذ أيام لبيت دعوة إحدى القريبات لحضور حفلة زفاف ولدها،‮ ‬وكانت أجواء الفرح كالعادة تسيطر على الجميع،‮ ‬والابتسامة تعلو الوجوه بهذه المناسبة السعيدة،‮ ‬والحاضرات‮ ‬يسلمن على بعضهن ويتبادلن الأحاديث الودية،‮ ‬وكان كل شيء‮ ‬يسير على ما‮ ‬يرام،‮ ‬حتى جاءت زوجة أحد النواب،‮ ‬وما ان دخلت حتى تكهرب الجو بسبب تصرفاتها التي‮ ‬لم تكن معقولة ولا مقبولة،‮ ‬فقد كانت تنظر الى الحاضرات من فوق،‮ ‬وهي‮ ‬ترفع رأسها وكأن من حولها مجرد حشرات،‮ ‬وتنقل خطواتها ببطء وعجرفة وغرور،‮ ‬ومع ذلك تقدمت اليها بعض الحاضرات للسلام عليها،‮ ‬من باب الأدب والأصول والواجب،‮ ‬لكن الأمور ازدادت سوءاً،‮ ‬فقد كانت الأخت ترد على سلام الموجودات بعجرفة واضحة ولا‮ ‬يكاد صوتها‮ ‬يسمع،‮ ‬وتمد‮ ‬يدها بتعالٍ‮ ‬وغرور،‮ ‬وقد انعكس ذلك على وجوه اللواتي‮ ‬جئن للسلام عليها،‮ ‬وتمنين لو أنهن لم‮ ‬يقتربن منها،‮ ‬ولم‮ ‬يسلمن عليها،‮ ‬وبعضهن‮  ‬انسحبن من أمامها من دون إلقاء السلام عليها بعدما رأين هذا التكبر والصلف منها‮.‬
وقد كانت أم المعرس في‮ ‬وضع لا تحسد عليه،‮ ‬بعدما رأت هذه المشاهد المؤسفة،‮ ‬وبدأت تعتذر للحاضرات وتؤكد انها لو كانت تعرف بأن زوجة النائب ستكون بهذه الحالة لما وجهت اليها الدعوة‮.‬
وجاءت لحظة الانتقام منها،‮ ‬وصارت الحاضرات‮ ‬يمررن من أمامها ولا‮ ‬يلقين عليها السلام،‮ ‬والآخريات بدأن‮ ‬يتغمزن،‮ ‬وانتبهت هي‮ ‬لهذا الأمر،‮ ‬وبدا عليها الغضب والاحراج ايضا،‮ ‬وأدركت انها اصبحت منبوذة في‮ ‬هذا المكان‮.‬
وأقول لهذه المرأة وغيرها من المتكبرات،‮ ‬لقد وصل زوجك الى هذا المنصب بفضل اصوات الناس،‮ ‬وهم قادرون على انزاله من كرسيه بأصواتهم ايضا،‮ ‬ولتعلمي‮ ‬ان هؤلاء الحاضرات سوف‮ ‬يحرمن زوجك من أصواتهن في‮ ‬الانتخابات المقبلة،‮ ‬كما سوف‮ ‬يقنعن أزواجهن بعدم التصويت له جزاءً‮ ‬لما ارتكبته من تعجرف وكبرياء وغرور،‮ ‬فالناس‮ ‬يكرهون هذه النوعيات المتعالية،‮ ‬لأن الله تعالى‮ ‬يكره كل من في‮ ‬قلبه ذرة كبر‮.‬
وعلى كل حال،‮ ‬موعدنا في‮ ‬الانتخابات المقبلة‮ ‬يا زوجة النائب المغرورة‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث